نظام الأسد يرتكب المجازر بحق شعبه ويطالب مجلس الامن بإدانة مجازر التحالف الدولي في سوريا

31.تموز.2017

في الوقت الذي لا يزال نظامالأسد يرتكب فيه المجازر في المناطق المحررة، بكل أشكالها، يطالب مجلس الأمن الدولي بإدانة "مجازر التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في محافظات الرقة والحسكة وحلب ودير الزور"، ودعا الى حل هذا التحالف.

 

ووجهت خارجية نظام الأسد رسالتين، امس الأحد، إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، قالت فيه "يواصل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ارتكاب المجازر بحق المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب السوري عبر الغارات الجوية التي يقوم بها بشكل يومي وخاصة في محافظات الرقة والحسكة وحلب ودير الزور وذلك بطريقة منهجية ومستمرة ونمطية منذ بدء تدخله غير المشروع بهدف دعم المجموعات الإرهابية المسلحة في الجمهورية العربية السورية بتاريخ 23 أيلول 2014".

 

وانتقدت خارجية نظام الاسد، الأمم المتحدة وكبار مبعوثيها لصمتهم أمام هذه الأحداث، مطالبة مجلس الأمن "بالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووقف جرائم هذا التحالف بحق الشعب السوري وإلزام كل الدول بتطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب ولاسيما القرار 2253"، داعية إلى حل التحالف الدولي غير المشروع".

 

وارتكب نظام الأاسد المجازر في كافة انحاء سوريا، مستخدماً كل أنواع الأسلحة الثقيلة والطيران الحربي والبراميل، متبعاً طريقة ممنهجة لاستهداف المدارس والمشافي في كافة انحاء المناطق المحررة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة