نظام الأسد يصف الضربة الثلاثية بـ"المحدودة".. والاضرار مادية فقط!!

14.نيسان.2018
دمشق فجر اليوم
دمشق فجر اليوم

متعلقات

قالت وزارة الخارجية التابعة لنظام الأسد، إن الهجوم الغربي على سوريا، الذي شنته، اليوم السبت "لن يؤثر بأي شكل في عزم الجيش السوري على محاربة المتشددين واستعادة السيطرة على البلاد بأكملها."

ووصف مسؤول في التحالف الإقليمي المؤيد لنظام الأسد، الهجوم الذي قادته الولايات المتحدة على سوريا بأنه يعتبر "محدود" إذا لم تقع جولة ثانية من الضربات.

وقال المسؤول لـ"رويترز"، "إذا كان انتهى ولن تحدث جولة ثانية فسيعتبر محدودا"

وقال التلفزيون التابع لنظام الأسد، إن الدفاعات تصدت للصواريخ التي ضربت موقعا عسكرياً في حمص وأبعدتها عن مسارها مما أدى لإصابة 3 مدنيين.

وذكر جيش الأسد أن دفاعته الجوية تصدت بكفاءة عالية للصواريخ وأسقطت معظمها، في حين تمكن بعضها من إصابة أحد مباني مركز البحوث في برزة.

وأضاف جيش الاسد أن الأاضرار جراء الضربة الثلاثية اقتصرت على الماديات فقط، حيث تم حرف مسار أحد الصواريخ التي استهدفت موقعا عسكريا بالقرب من حمص، وأدى انفجاره إلى جرح ثلاثة مدنيين.

من جهته أعلن حزب الله اللبناني في بيان، إن "الحرب التي تخوضها أمريكا ضد سوريا وضد شعوب المنطقة وحركات المقاومة والتحرر لن تحقق أهدافها"

وأعلن البنتاغون انتهاء موجة من الضربات العسكرية في سوريا، التي شنتها الدول الثلاثة (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا)

وأكد وزير الدفاع الأمريكي، "جيمس ماتيس"، أن "استمرار العمليات يعتمد على الأسد إن كان سيتوقف عن استخدام السلاح الكيميائي (..) وحلفاؤنا مستعدّون للاستمرار في هذه العملية حتى وقف استخدام السلاح الكيميائي"

وكان الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، أعلن بدء هجوم ثلاثي مشترك، أمريكي فرنسي بريطاني، على نظام الأسد رداً على استخدام الأسد السلاح الكيماوي ضد المدنيين في مدينة دوما في السابع من شهر أبريل الجاري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة