نظام الأسد يغيّر ملامح الأماكن العامة في مناطق سيطرته بديرالزور

30.كانون1.2019

شرع نظام الأسد شرع منذ فترة ليست ببعيدة بتغيير معالم جميع الدوارات في محافظة ديرالزور، حسبما قالت مصادر محلية لشبكة "ديرالزور24".

وبحسب المصادر، فإنّ نظام الأسد بدأ بتغيير شكل دوار المدلجي في مدينة ديرالزور بعد أن أعاد تمثال حافظ الأسد (بعد إعادة تأهيله) إلى دوّار السبع بحرات بمدينة ديرالزور، ثم غير شكل دوارين في مدينة البوكمال.

وقام نظام الأسد مؤخرا بتغيير دوّار الكرة الأرضية في حي الجورة، حيث استبدل نصب الكرة الأرضية المعروف في حي الجورة بمجسمٍ جديد غير مفهوم المعنى.

ويشار إلى أن قوات الأسد تسيطر على مناطق غرب الفرات من محافظة ديرالزور (منطقة الشامية) منذ عام 2017.

وكانت نظام الأسد قد أعاد تمثال "حافظ الأسد" إلى مدينة درعا في شهر حزيران من العام الجاري، بعدما حطمه الثوار في آذار من عام 2011، كما أعاد النظام تمثال المجرم "حافظ الأسد" إلى مركز مدينة دير الزور في عام 2018، بعدما أزاله في عام 2011؛ خوفا من تدمير الثائرين له.

وكان مهندسون فلسطينيون في سوريا تداولوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مخططاً تنظيمياً جديداً لمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق، يظهر تغييراً ديمغرافياً شاملاً لحارات وشوارع مخيم اليرموك.

ويعتبر الدمار الذي أحدثه نظام الأسد وحليفيه الروسي والإيراني في المدن والبلدات والقرى الثائر خلال الثورة السورية، أكبر تغيير لديمغرافية ومعالم المناطق، بالإضافة لحملات التهجير القسري التي طالت أهالي مدينة حلب والغوطة الشرقية والغربية وحمص ودرعا والقنيطرة، وغيرها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة