نظام الأسد... يلغي الموافقة الأمنية لمنح وتجديد جوازات السفر

25.نيسان.2015

أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين التابعة لنظام الأسد،قراراً يقضي بالسماح للقنصليات والسفارات السورية في دول العالم، بمنح وتجديد جوازات ووثائق السفر السورية، دون الرجوع إلى إدارة الهجرة والجوازات في العاصمة دمشق

ويتضمن نص القرار «رفع الأجور القنصلية المتعلقة بمنح الجوازات الجديدة للسوريين المقيمين في الخارج، إلى 400 دولار أمريكي أو ما يعادلها باليورو، بالإضافة إلى وضع رسم جديد للجوازات المراد تجديدها في القنصليات والسفارات السورية في دول العالم، وقدره 200 دولار أمريكي أو ما يعادله باليورو».

ويؤكد نص القرار المرفق في أسفل المقال، على أن «للسفارات والقنصليات السورية خارج البلاد، الصلاحية لتجديد أو منح جوازات السفر بمجرد استيفاء الرسوم المترتبة على ذلك، دون انتظار أو الرجوع إلى إدارة الهجرة والجوازات العامة في العاصمة دمشق».

كما أجاز القرار «تسديد الرسوم القنصلية، وأجور تجديد ومنح الجوازات، بالعملات المحلية للدول التي تتواجد فيها البعثات الدبلوماسية والقنصلية السورية، وفقاً لنشرة سعر الصرف الصادرة عن مصرف سوريا المركزي في الربع الأول من كل عام».

وألغى القرار تجديدات السفر الممنوحة للسوريين حول العالم لمدة تتجاوز السنتين، بالإضافة إلى أنه أجاز منح جوازات ووثائق السفر السورية للأشخاص الذين غادروا البلاد بصورة «غير شرعية»، على أن يتم استيفاء الرسوم المترتبة على منحها.

وقد كان كل من يريد من السوريين حول العالم استصدار جواز سفر أو تجديده، مجبراً على انتظار الموافقة الأمنية على ذلك الإجراء، والتي تصدر من إدارة الهجرة والجوازات العامة في دمشق، بالتنسيق مع الأفرع الأمنية المختلفة في سوريا، وتتوقف عملية إصدار أو تجديد جوازات السفر في حال عدم الموافقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة