نظام الاسد يواصل فرض حصاره الخانق على بلدتي قدسيا و الهامة

24.تموز.2015

يواصل نظام الاسد لليوم الثالث على التوالي بإغلاق الطرق المؤدية إلى بلدتي قدسيا و الهامة الواقعتين بالريف الدمشقي غرب العاصمة دمشق ، كما و يواصل منعه لمدنيي المنطقة من الدخول والخروج إلى أحياء العاصمة .

و لم يكتف نظام الأسد المجرم عند هذا الحد بل منع إدخال المواد الغذائية و الطحين إلى المنطقة المكتظة أصلا بالسكان و النازحين من المناطق المجاورة ، و بدأت آثار الحصار تظهر على الأفران التي شهدت ازدحاماً كبيراً على أبوابها خوفاً من فقدان الطحين واستمرار الحصار للأيام القادمة .

 هذا و يجتمع يومياً عشرات الناس على مداخل بلدتي قدسيا و الهامة بانتظار السماح لهم بالعبور ، وسط مفاوضات تجري بين لجنة من أهالي المنطقة و نظام الأسد في سبيل إعادة فتح الطرق و التخفيف وطأة الحصار عن الاهالي .

و اقدم نظام الأسد على هذه الخطوة بعد فقدانه لأحد عناصره ، و اتهامه للثوار في الهامة وقدسيا باختطافه ، بحسبما افاد مكتب دمشق الاعلامي .
 
و هنا تجدر الإشارة إلى أن البلدتين تشهدان هدنة مع نظام الأسد منذ أكثر من سنة ، و سبق ان شهدتا عدة خروقات و أُغلقت الطرق على إثرها .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة