نظرا لقطع الوقود من نظام الأسد ... حيي الجورة والقصور لليوم الرابع بلا مياه

21.حزيران.2016

يعاني المدنيين القاطنين لحيي الجورة والقصور بمدينة ديرالزور والخاضعين لسيطرة قوات الأسد من انقطاع متكرر للمياه بين الفينة والأخرى، حيث لا تزال المياه غائبة عن الحيين لليوم الرابع على التوالي، وما يزيد الأمور صعوبة هو ارتفاع درجات الحرارة والصيام في شهر رمضان الفضيل.

وذكر ناشطون أن سبب انقطاع المياه عائد لعدم قيام قوات الأسد بتزويد محطات المياه بمادة المازوت اللازمة لتشغيلها، إذ أكدوا أن آخر مرة تم فيها ضخ المياه للأهالي كانت يوم الجمعة الماضي، علما أن الضخ كان ضعيفا جدا ولمدة ساعتين ونصف فقط، ولم تصل المياه لأغلب حارات حي الجورة.

ويستخدم المدنيين حاليا مياه نهر الفرات ومياه بعض الآبار، فيما وردت معلومات عن إمكانية ضخ المياه يوم الخميس القادم.

ويعيش المدنيين في المناطق التي يحاصرها تنظيم الدولة في أوضاع صعبة، ففي ظل الحصار الخانق تمنع قوات الأسد عن المدنيين القسم الأكبر من المؤن والمساعدات الإنسانية التي تلقيها طائرات الشحن "اليوشن" عبر الجو حيث يتم تقاسم غالبها بين قوات الأسد وشبيحتهم والعائلات الموالية لهم فقط، ولم تكتف قوات الأسد باحتكار المساعدات وبيعها في الأسواق بأسعار باهظة الثمن، بل لجأت خلال أشهر سابقة لقطع الوقود عن الأفران الرئيسية في الأحياء المحاصرة بحجة عدم توفر الوقود واكتفت بتشغيل الأفران التابعة لها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة