وسط تعامي المجتمع الدولي

نظرا للقصف الهمجي على الغوطة ... مديرية التربية والتعليم تعلن وقف العملية التعليمية

07.شباط.2018
اللحظات الأولى لإخلاء الشهداء والجرحى من الأماكن المستهدفة بالغارات الجوية وسط الأحياء السكنية لمدينة #دوما
اللحظات الأولى لإخلاء الشهداء والجرحى من الأماكن المستهدفة بالغارات الجوية وسط الأحياء السكنية لمدينة #دوما

متعلقات

أعلنت مديرية التربية والتعليم في ريف دمشق المحرر عن إيقاف العملية التعليمية بمراحلها كافة احتجاجا على قصف المدارس والمنشآت المدنية والطبية ومنازل المدنيين في الغوطة.

وأشارت المنظمة إلى أن هذه الخطوة اتخذتها لعدم قدرتها على حماية الطلاب والكوادر التدريسية من قصف طائرات روسيا والأسد.

وحملت المديرية النظام الروسي ونظام الأسد مسؤولية إيقاف العملية التعليمية، وناشدت المنظمات الدولية والضمير الإنساني للتدخل وإيقاف القصف الممنهج على المدارس والمدنيين الأمنين في الغوطة الشرقية.

وشددت المنظمة على أنها اضطرت لاتخاذ قرار إيقاف العملية التعليمية نظرا للقصف الهمجي الذي طال المدارس والمدنيين في الغوطة، والذي أدى إلى استشهاد وجرح كثير من الكوادر التعليمية والطلبة، ونظرا لتعامي المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة على جرائم روسيا والأسد، والتي "ترمي لسحق أجيالنا وتجهيلها فأطفالنا لهم حق التعلم الذي كفلته كافة النظم والقوانين والأعراف الدولية".

والجدير بالذكر أن مدن وبلدات الغوطة الشرقية تتعرض لقصف جوي مدفعي وصاروخي عنيف، حيث أدى القصف العشوائي اليوم لاستشهاد لسقوط 10 شهداء في بلدة بيت سوى و11 شهيد في مدينة حمورية و5 شهداء في مدينة دوما وشهيد في مدينة عربين، وسقوط جرحى وحدوث أضرار مادية في نقاط أخرى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة