نظرية جديدة لرأس النظام .. "لا يمكن مكافحة الفساد وتحسين المعيشة بدون حكومة إلكترونية" ..!!

24.كانون1.2020

أدلى رأس النظام الإرهابي "بشار الأسد"، بتصريحات إعلامية تضمنت نظرية جديدة إذ اعتبر بأنه لا يمكن الحديث عن مكافحة الفساد، والتقليل من الهدر، وعن العدالة، وتحسين الخدمات، والواقع المعيشي من دون ما يُسمى بـ "الحكومة الإلكترونية"، حسب وصفه.

وربط خلال حديثه بين مكافحة الفساد وتحسين المعيشة وبين وجود "أنظمة مؤتمتة"، أو ما يطلع عليه "الحكومة الإلكترونية"، من قبل النظام متحدثاً عن ضرورة مواجهة الظرف الصعب الذي قال إنه بحاجة إلى "الخدمات الإلكترونية" أكثر من الأحوال العادية.

وجاءت تصريحات رأس النظام خلال زيارته أمس إلى مركز يطلق عليه اسم "خدمة المواطن الإلكتروني"، وبثت وسائل الإعلام التابعة للنظام صوراً له إلى جانب موظفين في العاصمة السوريّة دمشق.

بحسب صفحة رئاسة الجمهورية التابعة للنظام فإن رأس النظام حاور الموظفين حول آلية العمل فيه، وطريقة تقديم الخدمات الإلكترونية للمواطنين، من خلال طلب المعاملات عبر الإنترنت، دون الحاجة للذهاب مؤسسات النظام.

ويأتي ذلك ضمن الترويج الإعلامي لمؤسسات النظام التي تدعي أنها تحرص على توفير الخدمات من خلال الإجراءات الحديثة والمتطورة فيما تظهر تلك الخطوات العجز التام لحكومة، فيما بدى وكأنه يدافع عن مشروع "البطاقة الذكية" التي يدر إيرادات مالية ضخمة وتشرف عليه زوجته "سيدة الجحيم".

وفي شباط/ فبراير الماضي كشفت وكالة أنباء النظام "سانا" انطلاقة ما وصفتها بـ "الحكومة الالكترونية"، عبر شركة الاتصالات التابعة للنظام وذلك عبر موقع إلكتروني إلى جانب تطبيق خاص بالحكومة.

وبحسب مصادر إعلامية موالية فإنّ "الحكومة الإلكترونية" تعمل على نشر نموذج موحد يتضمن الوثائق اللازمة والرسوم المالية المطلوبة والوقت المتوقع لأدائها إضافة لتقارير إحصائية حكومية بمشاركة 26 وزارة وجهة عامة تابعة للنظام.

يُشار إلى أنّ تصريحات رأس النظام الأخيرة عن عدم إمكانية محاربة الفساد وتحسين مستوى المعيشة بدون "حكومة إلكترونية"، تزامنت مع إعلان وزارة الكهرباء التابعة له عن عزمها تجربة مشروع "العدادات الإلكترونيّة"، بكلفة ملايين الدولارات، ويرى ناشطون بأنّ سعي النظام لتطبيق قرارات تتعلق بالمواقع الإلكترونية يهدف إلى تبرير عجزه عن تقديم الخدمات، فيما يستغل ذلك في مراقبة مستخدمي المواقع التابعة له ورفد خزينته بالأموال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة