"نيوزويك" الأمريكية: "قسد" علمت عبر "تويتر" بانسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا

13.تشرين1.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، نقلاً عن مسؤول استخباراتي كردي، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لم تبلغ قوات سوريا الديمقراطية عن قرارها سحب القوات الأمريكية من شمال شرقي سوريا.

وأوضح المسؤول الذي لم تكشف المجلة عن اسمه أن مقاتلي "قسد"، وهم الحليف الرئيسي للولايات المتحدة في هذه الحرب، علموا من "تويتر" عن قرار ترامب سحب القوات من منطقة العملية التركية في شرق الفرات وعدم التدخل في الصراع.

وأشار المسؤول إلى أن هذه الأنباء استدعت حالة من الصدمة لدى القيادة الكردية، قائلا: "كان هذا مثل: ما هذه القذارة؟!"، بعد إعلان ترامب عن قراره الأحد الماضي عقب اتصال هاتفي أجراه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وأوضحت مجلة "نيوزويك" أن قرار ترامب كان مفاجئا ليس لحلفاء واشنطن الإقليميين فحسب، بل ولكثير من المسؤولين المعنيين بالملف السوري في الولايات المتحدة.

وفي الصدد، قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، إن واشنطن تستعد لسحب نحو 1000 جندي أمريكي متبقين في شمال سوريا "بأكبر قدر ممكن من السرعة والأمان"، بعد أيام من سحب عدد من الجنود الأمريكان من الحدود السورية التركية قبل انطلاق عملية "نبع السلام".

وفي وقت سابق اليوم، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن عدم تورط الولايات المتحدة في القتال العنيف على طول الحدود التركية غاية في الحكمة، مؤكدا أن هناك من يدفع لانخراط واشنطن في حروب الشرق الأوسط.

وكشفت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، عن أن "قوات سوريا الديمقراطية" تنوي إبرام صفقة مع حكومة دمشق وروسيا إذا عجزت واشنطن عن حمايتها من القصف الجوي التركي، في الوقت الذي تشهد فيها مناطق شرق الفرات عملية عسكرية ضد تلك الميليشيات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة