محاور عدة تشتعل

هجوم وهجوم مضاد بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة بريفي الحسكة والرقة

18.شباط.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

كبد تنظيم الدولة قوات سوريا الديمقراطية خسائر مادية بعد قيام عنصر تابع له بتنفيذ عملية انتحارية غرب بلدة الشدادي بريف الحسكة.

وذكرت وكالة أعماق أن مقاتلو التنظيم خاضوا اشتباكات عنيفة مع عناصر قوات سوريا الديمقراطية الذين حاولوا التقدم نحو مواقع التنظيم قرب جبل عبد العزيز غرب بلدة الشدادي.

وحاول عناصر التنظيم صد الهجمات، حيث نفذ أحدهم عملية انتحارية بسيارة مفخخة استهدفت رتلا للقوات الكردية في المنطقة، ما أدى إلى تدمير 3 عربات مصفحة وجرافتين وسيارتين رباعيتي الدفع ومقتل معظم عناصر الرتل، حسبما ذكرت "أعماق".

وشن عناصر التنظيم هجوما معاكسا بعد ذلك مكنهم من السيطرة على عدة نقاط.

وعلى محور آخر قتل عدد من عناصر "قسد" بعد قيام تنظيم الدولة بشن هجمات على مواقعهم في قرية المليحان جنوب قرية معيزيلة شمال شرقي الرقة.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن تمكن عناصرها من السيطرة على قرية شويحان شرق قرية مليحان بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة، وأكدت على أن عناصرها فجروا سيارة همر ودراجة نارية لعناصر التنظيم في المنطقة.

وفي المقابل تمكنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم الدولة من السيطرة على قرية جويس الواقعة على طريق "الرقة - المكمن" شمال غرب الرقة، كما قالت قسد أنها تمكنت من السيطرة على مساحة تقدر بـ 18 كم ضمن الخطوة الثانية من المرحلة الثالثة من غضب الفرات، وترافقت الاشتباكات مع غارات جوية عنيفة من طائرات التحالف الدولي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة