هدنة هشّة ومجتمع دولي أخرس ... شهداء وعشرات الجرحى بقصف جوي على حلب

07.تموز.2016

تتعرض مدينة حلب وريفها الشمالي لقصف جوي من الطائرات الحربية الروسية ومروحيات الأسد، ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

فقد سقط خمسة شهداء بينهم أطفال وأصيب حوالي 15 شخصا جراء قصف جراء قصف الطائرات الروسية على حي طريق الباب، ومازالت فرق الدفاع المدني تبحث عن مفقودين تحت الأنقاض.

كما وسقط ستة شهداء وعدد من الجرحى من المدنيين جراء قصف الطائرات على حي الصالحين.

وقال الدفاع المدني في حلب أن ثلاثة أشخاص استشهدوا نتيجة إلقاء الطيران المروحي برميل متفجر على حي بعيدين.

وأغارت الطائرات أيضا على أحياء مساكن هنانو والمرجة وبعيدين‬ والمعادي والجزماتي، وسط استنفار لفرق الدفاع المدني في المدينة.

وللعلم فإن القصف العنيف بمختلف أنواع الأسلحة على مدينة حلب في وقت أعلن فيه نظام الأسد أن أيام عيد الفطر السعيد ستشهد هدنة، إلا أن هدنته الجديدة كانت هشّة كسابقاتها.

وتحاول قوات الأسد الوصول إلى طريق الكاستيلو بهدف حصار المدنيين داخل مدينة حلب، ويخوض الثوار اشتباكات عنيفة للتصدي للقوات المهاجمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة