هكذا تعامل إعلام الأسد مع " سقوط وادي الضيف "

15.كانون1.2014

خلال جولة سريعة و إجراء مقارنة بسيطة بين إنتشار خبر تحرير معسكر وادي الضيف و ما يحيط به من نقاط عسكرية ، و قبل إنتشاره و تأكده .

فقد سيطر الصمت المطبق على قناتي ( الميادين – العالم ) و كأن شيئاً لم يحدث و لا تحديث لأخبار سورية الميادينية من الأمس ، فيما إلتزم التلفزيون السورية بسلسلة برامجه و إرشاداته نحو حياة مثلى للسوريين ، أما قناة الدنيا كانت قد تحدثت في نشرة الظهيرة عن هجوم فاشل للنصرة على وادي الضيف و الحامدية ، سرعان ما تم سحب النشرة من البث و إستعاضتها ببلاغ وكالة أنباء النظام " سانا " الذي تم تغييره هو الآخر فقد تم سحب خبر إدلب من التداول و التركيز على ضرب و دك و قصف و قتل و تدمير في الحسكة و ديرالزور و حمص و طبعاً المستهدف هم " المجموعات الإرهابية " التي خسرت العشرات من المقاتلين و السيارات و الأسلحة و هذا عند وصف الوكالة المذكورة آنفاً .

إلكترونياً فقد كانت الجولة في موقع دام برس كافية فقد عنون مقالة بـ " الحرب سجال فدعوها لأهلها و النصر قريب " ، فيما كان إستعراض الموقع لأبرز ما تناقلته صفحات الفيس بوك و قالت التالي : " و قد استطاعت حامية المعسكرات ان تستوعب الهجوم وتوزع باقاتها النارية على نقاط انطلاق اليات العدو ليتم نسفها قبل اقترابها من المعسكرات فيما تعاملت قوات المشاة مدعومة بعربات الـ بي ام بي مع الاهداف الاقرب , كما قام الطيران الحربي بشن غارات في محيط المنطقة تسانده المدفعية الثقيلة حيث القت الحوامات السورية ١٤ حاوية tnt على مسلحي كفروما القريبة من الحامدية وتلمنس ومعر شمشة والحي الشرقي من معرة النعمان القريبين من وادي الضيف وهو القصف الاعنف للطيران المروحي منذ شهور .

اما الحواجز التي يدعون سيطرتهم عليها و برغم عدم صحة هذه الاخبار إلاّ انه و في حال الضرورة القصوى تقوم بعض الحواجز بالانسحاب الى داخل المعسكر لتحمي نفسها من الاعداد الكبيرة ولتعزز قدرة المعسكر النارية كما حدث في المعارك السابقة وهو امر طبيعي و روتيني.

فيما اكدت مصادر عسكرية مواكبة للعمليات العسكرية ان الاشتباكات تراجعت مع الساعات الاولى للمساء, فيما لم يسجل سقوط اي شهداء للجيش السوري في معسكر الحامدية.

فيما يردد ابطال الجيش السوري في معسكري الحامدية و وادي الضيف أغنيتهم الشهيرة:

راح الشتي و إجا الصيف .. حارق دمهم وادي الضيف "

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة