طباعة

هل حمل ظريف رسالة من الأسد إلى أردوغان؟!

18.نيسان.2019

تداولت عدة وسائل إعلامية يوم أمس أنباء تحدثت عن حمل وزير الخارجية الإيرانية جواد ظريف رسالة خاصة من رئيس النظام السوري الإرهابي بشار الأسد إلى الرئيس التركي طيب رجب أردوغان، فحواها عودة العلاقات وبدء التطبيع، وهو ما نفاه المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سيد عباس موسوي.


ونفى موسوي يوم أمس الأربعاء، النبأ الذي تداولته عدد من وسائل الإعلام حول تفاصيل اللقاء بين وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ورئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان.

وأكد المتحدث أن ظريف لم يحمل إلى أردوغان أية رسالة من جانب الارهابي بشار الأسد، ولكن خلال اللقاء قدم تقرير حول لقائه مع الرئيس السوري".

وترفض تركيا بشدة عودة العلاقات مع نظام الاسد في الوضع الحالي وبوجود بشار الأسد على رأس هذا النظام، حيث تتهمه بإرتكاب المجازر والفضائع بحق الشعب السوري.

وكان ظريف قد أجرى مباحثات أمس الثلاثاء مع الأرهابي بشار الأسد وعدد من كبار المسؤولين في النظام.

ووصل وزير الخارجية الإيراني إلى أنقرة ليبدأ زيارة رسمية، يبحث خلالها آخر التطورات في المنطقة والملف السوري.

وقال ظريف في تصريحات فور وصوله إلى العاصمة التركية نقلتها وزارة الخارجية الإيرانية في بيان، "سوف نبحث مع المسؤولين الأتراك التطورات في المنطقة وخاصة الملف السوري وشمال أفريقيا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير