هيئات الداخل السياسية تدعم صمود أهالي حوران وتطالب الفصائل بفتح الجبهات للتخفيف عنهم

26.حزيران.2018
جانب من الدمار الذي خلفه القصف على مدينة نوى
جانب من الدمار الذي خلفه القصف على مدينة نوى

متعلقات

أعربت الهيئات السياسية في المحافظات السورية، عن دعمها الكامل صمود وثبات الشعب السوري في سهل حوران لاسيما المقاتلين المرابطين على الجبهات، في مواجهة الحملة العسكرية التي تواجههم من النظام وحلفائه.

وطالبت الهيئات في بيان مشترك جميع فصائل الثورة السورية بفتح المعارك وبشكل فوري والتخفيف عن أهل الجنوب وعدم الالتزام باتفاقية خفض التصعيد التي خرقها النظام عدة مرات دون رقيب أو حسيب في الوقت ذاته الذي التزمت بها جميع الفصائل أملاً بالوصول إلى حل سياسي ينقذ الشعب السوري عامة من بطش وإجرام واستبداد الطغمة الحاكمة.

كما طالبت بوقف جميع المسارات السياسية وأهمها مسار سوتشي، معتبرة أن كل مايصدر عنه باطل لا أساس له، وطالب الأمم المتحدة بالالتزام بتعهداتها الإنسانية حيال مسألة التهجير القسري المتبعة وتأمين حياة النازحين الفارين من جحيم الموت والحرب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: ولاء أحمد

الأكثر قراءة