هيئات وفعاليات وأهالي مدينة تل رفعت يستنكرون التجاوزات في مدينة عفرين

18.آذار.2018
جانب من عمليات السرقة
جانب من عمليات السرقة

متعلقات

استنكرت الهيئة العامة لمدينة تل رفعت والمجلس العسكري والسياسي والمجلس المحلي وكل الفعاليات الأخرى وأهالي مدينة تل رفعت "ما يقوم به بعض ممن يدعون أنفسهم من عناصر الجيش الحر وكذلك من المدنيين القيام بالتجاوز والتعدي على الأموال الخاصة بالمدنيين من أهلنا الأكراد"، في إشارة إلى السرقات التي حصلت في مدينة عفرين اليوم، والتي شارك فيها مدنيين من مدينة ومنطقة عفرين ومن خارجها.

وأشارت الجهات المذكورة إلى أن هؤلاء الأشخاص قاموا بتجاوزات بحجة أنهم ينتمون إلى مدينة تل رفعت وأنه من حقهم أن يأخذوا تلك الممتلكات بحجة سرقة مدينة تل رفعت بكل ما فيها من أموال وممتلكات وأغراض وأشياء، وهو ما رفضته بشكل كامل.

وشددت الجهات المذكورة أيضا على أن هذه التطورات دعت لتشكيل لجنة خاصة بهذا الخصوص، وفي حال تكررت السرقات طالبت جميع الجهات إبلاغ المجلس العسكري أو القبضة الأمنية لمدينة تل رفعت.

ودعت الجهات لمحاولة إلقاء القبض على أي شخص يبيح لنفسه التعدي على أموال المدنيين من أولئك الذين يدعون كذباً أنهم من مدينة تل رفعت لتتم محاسبتهم وإعادة ما تم أخذه لأصحابه الحقيقيين من أخوتنا الأكراد المدنيين.

ولفتت الجهات إلى أن من غدر بالثورة والثوار واحتل الأراضي المحررة وهجر المدنيين وسرق ممتلكاتهم وأموالهم هم عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي وقوات حماية الشعب فقط.

والجدير بالذكر أن الجيش الحر سيطر اليوم على مدينة عفرين وقرى عدة بعد معارك مع قوات حماية الشعب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة