هيئة إدلب السياسية تطالب أحرار وتحرير الشام بوقف الاعتقالات والإفراج عن المعتقلين

16.حزيران.2017

طالبت الهيئة السياسية في محافظة إدلب، كلاً من حركة أحرار الشام الإسلامية وهيئة تحرير الشام، بوقف عمليات الاعتقال التعسفي والعشوائي والإفراج الفوري عن المعتقلين في سجونها ، والكشف عن المغيبين، وفتح جميع القضايا أمام محكمة قضائية مستقلة وتطبيق فوري للعفو الأخير الصادر عنها والسماح للجان حقوقية وطبية مختصة بزيارة السجون بشكل عاجل ، والتعامل مع مكونات الثورة بشكل مؤسساتي.

وقالت الهيئة في بيان رسمي اليوم "في الوقت الذي يتطلع فيه الشعب لمزيد من الحرية والأمن والاستقرار في المناطق المحررة تتواصل عمليات الاعتقال بحق النشطاء، وعناصر فصائل الجيش السوري الحر من قبل الفصائل الكبرى في الشمال السوري (حركة أحرار الشام ، وهيئة تحرير الشام) ، ومع كثرة حالات القتل والتفجيرات وغياب الأمن، ووسط غياب واضح للمحاكم القضائية المستقلة التي من واجبها التعامل بحيادية تجاه القضايا التي تتعلق بالفصائل ، وعموم الشعب ، وصل آخرها لحد التعذيب والتجويع في بعض السجون".

وكان طالب ناشطون في إدلب بالأمس، الفصائل الكبرى " أحرار وتحرير الشام" بضرورة الإفراج عن كل المعتقلين الثوريين في سجونها، وكل المعتقلين من قيادات الجيش السوري الحر، وفتح صفحة جديدة مع المدنيين والأهالي، ووقف جميع أنواع الاعتقالات، التي تزايدت وتيرتها بشكل كبير في الأيام الماضية، لاسيما في جبل الزاوية، مهددين بالتصعيد في حال استمرت عمليات الاعتقال التي تمارسها الأفرع الأمنية للفصائل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة