هيئة التفاوض تؤكد أن جرائم الأسد وروسيا في الغوطة الشرقية ترقى جرائم حرب

20.شباط.2018
نصر الحريري
نصر الحريري

عقد رئيس هيئة التفاوض السورية، مؤتمراً صحفياً اليوم الثلاثاء، أوضح فيه مجمل الجهود والاتصالات التي أجرتها الهيئة مع المجتمع الدولي بمختلف دوله وهيئاته لشرح التطورات الميدانية وتصعيد نظام الأسد على الغوطة الشرقية.

وقال الحريري، "إننا لم نترك طريقة ولا وسيلة لنجنب الغوطة هذا المصير، فتواصلنا مع الروس والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لوقف ما يحدث في الغوطة"، مشيراً إلى أنهم أوضحوا لهم جرائم النظام وروسيا وإيران في الغوطة التي بلغت مستوى جرائم الحرب منتهكة وبشكل صارخ القانون الدولي.

ولفت الحريري إلى أن النظام يهدف من حصار الغوطة وغيرها من المناطق الخارجة عن سيطرته إلى كسر إرادة الشعب السوري باتباعه سياسة الجوع أو الركوع.

وأضاف الحريري، "بينما نسعى بكل جدية لإنجاح جهود المجتمع الدولي لفرض الالتزام من قبل الجميع بالعملية السياسية، والتعاون مع الأمم المتحدة للعمل على تطبيق القرار ٢٢٥٤ وتشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات، يلجأ الآن نظام الأسد مع الميلشيات الإيرانية وبغطاء جوي روسي لقصف الغوطة بكل الأسلحة الثقيلة".

وأكد رئيس هيئة التفاوض، زيادة الضغوط على الهيئة، وسؤالها فيما أن كان المجتمع الدولي يريد فعلاً إنقاذ العملية السياسة، فلابد لمجلس الأمن من اتخاذ قرارات جادة لتطبيق البنود الدولية، ووقفٍ شاملٍ وفوري لإطلاق النار في سورية.

وناشد الحريري، السعودية وتركيا والأردن ومصر وهم من الدول المساهمة في اتفاقيات خفض التصعيد، إضافة إلى الجامعة العربية لاتخاذ إجراءات حاسمة تجاه ما يحدث في سورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة