هيئة التفاوض تؤكد للافروف أن الحل السياسي في سوريا سيكون وفق "جنيف"

23.كانون2.2018
هيئة التفاوض أمام المجرم لافروف
هيئة التفاوض أمام المجرم لافروف

أكد رئيس هيئة التفاوض السوري، "نصر الحريري"، اليوم الثلاثاء، أن المعارضة السورية تؤمن بضرروة الحل السياسي المنطلق من تطبيق بيان "جنيف 1" والقرار الدولي 2254، عبر الانتقال السياسي بعلمية سياسية تقودها الأمم المتحدة في جنيف.

وقال الحريري خلال لقائه وزير الخارجية الروسي، "سيرغي لافروف"، اليوم، "بعد أيام قلية لدينا جولة مفاوضات في فينا والآن نسمع من حضرتكم التحضير لمؤتمر يتم التخطيط له في سوتشي".

وعبر أعضاء الهيئة للوزير الروسي، عن التزامهم بالحل السياسي اعتماداً على القرارت الدولية والشركاء الدوليين من أجل الدفع بالعملية السياسية في جنيف، بالرغم من غياب نظام الأسد، وذلك للدفاع عن مصالح الشعب السوري.

ولفت الوفد المعارض خلال اجتماعهم مع لافروف، الى ضرورة التطبيق الفعلي للقرار الدولي 2254 ، والذي يشكل مجموعة من القضايا الإنسانية التي تعتبر مبادئ غير قابلة للتفاوض، وفي مقدمتها وقف استهداف المدنين ورفع الحصار عن المناطق المحاصرة وتقديم المساعدت الإطلاق الفوري لسراح المعتقلين.

وأكد الحريري على ضرورة انتقال السلطة على شكل "هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية"، يتم تشكيلها بين النظام المعارضة وأطراف أخرى بالية التوافق المتبادل، بحسب "جنيف1".

وشدد الحريري على أن "الإرهاب هو عدو الشعب السوري"، متابعاً "سيكون هناك عقد وطني بين كل السوريين لمحاربة كل أشكال الإرهاب"، ولفت الى أن المعارضة أول من حاربت الإرهاب ما كلفها الكثير من أرواح المقاتلين من الجيش الحر والمدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة