هيئة التفاوض ترحب بقرار مجلس الأمن حول الهدنة وتعرب عن أملها في تطبيقه

25.شباط.2018
رئيس هيئة التفاوض السورية الدكتور نصر الحريري
رئيس هيئة التفاوض السورية الدكتور نصر الحريري

متعلقات

رحبت هيئة التفاوض السورية، مساء السبت، بقرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية، معربة عن أملها أن يكون تطبيق القرار "ذو مصداقية".

واعتمد مجلس الأمن القرار 2401 بالإجماع المقترح من الكويت و السويد، أمس السبت، والذي يطالب بوقف أعمال القتال في سوريا لمدة 30 يوم بهدف تمكين وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

واعتبر رئيس هيئة التفاوض، "نصر الحريري"، أن التزام فصائل الجيش الحر بوقف إطلاق النار الشامل واستعدادها لتسهيل مرور المساعدات الإنسانية يدلل بوضوح على الروح الوطنية العالية والجدية التي تتمتع بها وتؤكد من جديد حرصها على رفع المعاناة عن الشعب السوري وحقن دمه.

ورحب كلاً من جيش الاسلام وفيلق الرحمن في الغوطة الشرقية بسوريا بالقرار الذي أصدره مجلس الأمن الدولي أمس السبت،وتعهدا في بيانين منفصلين، بحماية قوافل الإغاثة التي ستدخل الى الغوطة الشرقية.

ورفض الحريري، في تغريدات له على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، نشرها اليوم الاحد، كل أنواع وأشكال الإرهاب والتطرف، مبدياً أمله في أن يكون هناك ارداة دولية خلف تطبيق مشروع قرار الهدنة وآليات المراقبة والردع في حال انتهاكه

وأكد الحريري، أن سكوت المجتمع الدولي على استخدام النظام محاربة الإرهاب وتنظيماته ذريعة من أجل إستهداف المدنيين بالقصف وحصارهم وتجويعم ومحاولة كسر إرادتهم يمثل "رخصة دولية مفتوحة" للنظام وحلفائه لارتكاب المزيد من الجرائم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة