"هيئة التفاوض" تطالب مجلس الأمن بتحقيق دولي بجريمة استهداف مخيم قاح للنازحين

22.تشرين2.2019

اعتبرت هيئة التفاوض السورية في بيان لها اليوم، أنّ الاستهداف المقصود والمباشر لمخيم النازحين قرب بلدة قاح بقصف صاروخي محمّل بالقنابل العنقودية من قبل النظام وميليشيات إيران جريمة حرب موصوفة تمثل تصعيداً خطيراً يستدعي أن يقوم المجتمع الدولي بواجبه تجاهها.

وطالبت هيئة التفاوض بتشكيل مجلس الأمن الدولي لجنة تحقيق أممية في هذه الجريمة ونيل الجناة عقابهم ووقف التعامي المتعمّد عن استمرار سفك دماء المدنيين على يد النظام وداعميه، معتبرة أن هذا العمل خرقاً للاتفاقات والقرارات الدولية وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي ومعاهدات جنيف المتعلقة بحماية المدنيين.

ولفتت الهيئة إلى أن استمرار المجتمع الدولي في اعتماد سياسة التغاضي عن الجرائم وعدم التحرك الجاد ضدها لن يساهم في دعم الحل السياسي على الإطلاق، بل سيفسح المجال لاستمرار القتل والإجرام واعتماد النظام وحلفائه على سياسة المجازر والتهجير كوسيلة لتحقيق أهدافهم.

وطالب الهيئة بإجراءات دولية فعالة كفيلة بوقف النظام للقصف وارتكاب المجازر التي تهدد بتعطيل العملية الدستورية الجارية في جنيف، وتتعارض مع تهيئة ظروف مناسبة لنجاح الحل السياسي المستند إلى القرار 2254 ، بما يضمن تحقيق العدالة ومحاسبة مجرمي الحرب واستعادة حقوق الشعب السوري.

وكانت أدانت نجاة رشدي، مستشارة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، الخميس، قصف مخيم للنازحين في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، لافتة إلى أن الصواريخ التي استهدفت المخيم، انفجرت على مقربة من مستشفى توليد بالمنطقة.

ووجهت الولايات المتحدة الأمريكية، اتهاماً مباشراً لنظام الأسد، باستهداف مخيم قاح للنازحين شمالي محافظة إدلب قرب الحدود التركية، مطالبة دمشق بـ"وقف الحرب" في المناطق المدنية، مدينة بشدة "الهجمات الوحشية التي قام بها نظام الأسد على مخيم قاح للنازحين".

من جهته، أدان الدفاع المدني السوري الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات النظام وحلفائها بحق أهالي مخيم قام، وأكد أن هذا القصف الذي طال خيم النازحين وتحديدا بصواريخ عنقودية كان متعمدا ويهدف لقتل أكبر عدد من المدنيين، وهو ما يعتبر جريمة قتل جماعي وجريمة حرب تضاف لقائمة الانتهاكات التي ترتكبها روسيا وقوات النظام وحلفائهم الاخرين بشكل يومي في سوريا.

ولفت إلى توثيق فرق الدفاع نوع الصواريخ المستخدمة وهي صاروخ من نوع توشكا قصير المدى 9M79 Tochka روسية الصنع، يملكه كل من النظامين السوري والإيراني والقوات الروسية كما تملكه العديد من الدول الأخرى، لافتاً إلى إغلاق المخيم بشكل كامل ريثما تقوم فرقنا بالتعامل مع الذخائر الغير منفجرة في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة