هيئة القانونيين السوريين يصدر بيان بخصوص جرائم روسيا وايران والأسد

15.شباط.2020

أصدرت هيئة القانونيين السوريين مذكرة قانونية خاصة بارتكاب النظام وميليشياته بجرائم حرب وانتهاك حرمة الموتى ونبش القبور والتمثيل بجثث السوريين تشفيا وانتقاما من كل من طالب باسقاط النظام القمعي الديكتاتوري.

وقالت الهيئة أن النظام منذ بداية الثورة نفذ أكثر من 1500 مجزرة بشتى أنواع الأسلحة بحق المدنيين السوريين، وألقى أكثر من 100,000 ألف برميل متفجر، وأكثر من 336 ضربة بالسلاح الكيميائي واستخدام الأسلحة البيولوجية.

وأكدت الهيئة أن النظام هجر قسريا أكثر من 14 مليون سوري منهم أكثر من 450 ألف نازح مهجر قسرياً خلال شهر شباط 2020 فقط من أرياف ادلب وحلب.

وأشارت الهيئة إلى أن النظام قام بإعتقال أكثر من 800 ألف معتقلة ومعتقل ومغيب قسراً، وقتل عمداً لأكثر من مليون ونصف سوري بمختلف أنواع القتل العمد الممنهج، ودّمر المنشآت المدنية الحيوية وانتهاجه لسياسة الأرض المحروقة علناً.

أما ما يخص روسيا فقد أكدت الهيئة أن روسيا ارتكبت أكثر من 400 مجزرة ودمرت أكثر من 1150 مركزاً مدنياً حيوياً، وأكثر من 236 هجوماً بالذخائر العنقودية، وأكثر من 125 هجوماً بالذخائر الحارقة.

وانتقدت الهيئة وقاحة النظام إصداره قرار برلماني هزلي صادر عن ما يسمى " مجلس الشعب " بالاعتراف " بالإبادة الجماعية للأرمن "، واعتبر أن هذه الوقاحة تذكرنا بالمثلِ الدارج "العاهرة التي تحاضر بالشرف" الذي ينطبق على هذا النظام بكل أركانه ومن رأس هرمه الى قاعدته.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة