هيئة حقوقية تركية تفرض غرامة بحق صاحب متجر وضع لافتة عنصرية ضد السوريين

11.آب.2019

حذرت "هيئة حقوق الإنسان والمساواة" في تركيا، صاحب متجر تركي، كان قد وضع لافتة تمنع دخول السوريين إلى متجره، متوعداً بضربهم فيما إذا دخلوه.

وقالت وسائل إعلام محلية، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن المدعو “ي – و”، المقيم في ولاية دنيزلي (غرب)، علق لافتة على باب متجره كتب فيها: “لا يُسمح للزبائن السوريين والأفغان والإيرانيين بدخول هذا المحل أو الشراء منه، وسيُشبعون ضرباً في حال دخولهم”.

وأضاف صاحب المتجر العنصري ملاحظة أخلى فيها مسؤوليته عما سيحدث لحملة الجنسيات آنفة الذكر فيما إذا قرروا دخول متجره.

وأثارت صورة اللافتة لدى انتشارها ضجة واسعة بين الأتراك والسوريين، دفعت مسؤولي هيئة حقوق الإنسان والمساواة في تركيا “TİHEK” للتوجه إلى موقع المتجر، والاستماع إلى إفادة شهود العيان من أصحاب المحلات المجاورة.

وقررت الهيئة تغريم المدعو “ي – و” مبلغ ألف ليرة تركية لقاء إخلاله بقانون حظر التمييز العرقي والعنصري، وعبر صاحب المتجر عن ندمه الكبير عقب تحرير الغرامة، كما زعم أنه كان تحت تأثير الكحول لدى وضعه اللافتة، مضيفاً أن الأخبار الملفقة المتداولة حول السوريين عبر وسائل الإعلام أثرت بشكل نفسي عليه، ودفعته لتعليق اللافتة.

هذا وقد قضت هيئة حقوق الإنسان والمساواة التركية بإلغاء الغرامة، واكتفت بتوجيه التحذير له، نظراً للندم الذي أظهره صاحب المتجر إضافة إلى الظروف المادية السيئة التي يمر بها.

من ناحية أخرى، قالت صحف محلية إن صاحب المتجر العنصري سيمثل أمام محكمة الجنايات الأصلية العاشرة في دنيزلي، حيث يواجه اتهاماً بالتحريض على الكراهية والعداء كان قد وجهه له الادعاء العام في الولاية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة