وادي الضيف .. بعد التحرير يُصيب 7 مدنيين

18.كانون1.2014

لم تنتهي لعنة معسكري وادي الضيف و الحامدية بتحريرهما ، بل إن ضررهما مستمر ، فقد أصيب 7 أشخاص جراء إنقجار ألغام أرضية زرعتها قوات الأسد.
و في تفاصيل الخبر فقد أوضح مراسل شبكة شام الإخبارية أنه بعد تحرير وادي الضيف منذ أيام ، بدأ الأهالي يقصدون ذلك المعسكر ، منهم من يريد تفقد أراضيه الزراعية التي إحتلتها قوات الأسد لمدة 3 أعوام ومنهم من يدفعه الفضول لمشاهدة المعسكر الذي قض مضجع المنطقة لسنوات, و أضاف : جراء هذه الزيارات أصيب العديد من الأشخاص إثر إنفجار ألغام أرضية كانت قد زرعتها قوات الأسد حول تلك المعسكرات و وصلت عدة إصابات الى المشافي الميدانية القريبة في تلك المنطقة حيث بلغ عدد الاصابات 7 لحد الآن , و تابع مراسل شام : مما إضطر الثوار إلى إيقاف منع دخول المدنيين إلى داخل المعسكر و إستقدام وحدات و مجموعات الهندسة وقيامهم بتفكيك الألغام التي تمت زراعتها في المنطقة المحررة و المناطق الزراعية القريبة منهما.
في سياق متصل تم إكتشاف العديد من المقابر الفردية في معسكر وادي الضيف تعود لأشخاص مدنيين إعدموا من قبل قوات الأسد في وقت سابق كان آخرها اليوم حيث تم العثور على مقبرة جماعية في حاجز الزعلانة المحرر شمال وادي الضيف كانت قوات الاسد قد رمت بهم في بئر مياه داخل الحاجز وعليها آثار إطلاق نار, وتم العثور على جثامين بعد أن قام الثوار بتحرير الحاجز وتمشيطه, وبمساعدة فريق الدفاع المدني في معرة النعمان وجبل الزاوية تم إخراج الجثامين من مكان تواجدها , حيث تم التعرف على جثمانين لشهيدين من مدينة معرة النعمان والثاني من قرية البرسة بريف معرة المعمان الشرقي و بقي جثمانان مجهولا الهوية لم يتم التعرف عليهما بسبب تفسخ الجثامين , ولايزال وادي الضيف بعد تحريره يخبأ المزيد من المفاجئات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة