واشنطن تتجه لتصنيف "الحرس الثوري الإيراني" على قائمة الإرهاب

06.نيسان.2019

كشف مسؤولين أمريكيين لوكالة "رويترز" عن نية واشنطن، تصنف فرق الحرس الثوري الإيراني على أنها منظمة إرهابية فيما يمثل أول مرة تصنف فيها واشنطن رسميا جيش دولة أخرى على أنه جماعة إرهابية، متوقعين أن تعلن وزارة الخارجية الأميركية هذا القرار يوم الاثنين.

ولإيران والحرس الثوري سجل أسود وحافل في تاريخ الإرهاب، فقدد أسست ما يسمى "فيلق القدس" وغيره من الميليشيات الطائفية، أما خارجها فأسست ومولت كلا من حزب الله في لبنان وميليشيات الحشد الشعبي في العراق، وميلشيات طائفية في سوريا، وميليشيا الحوثي في اليمن، وسرايا المختار والأشتر في البحرين.

وفي عام 2016 اعترفت إيران رسميا، على لسان قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، بوجود 200 ألف مقاتل إيراني خارج البلاد في سوريا والعراق وأفغانستان وباكستان واليمن.

ويقول مراقبون إن إيران "اكتشفت مبكرا أن جماعات الإرهاب لا يحركها دين ولا مذهب بقدر ما تحركها أهداف سياسية.. وهي أدوات يمكن لإيران استخدامها بسهولة لتوجيه أنشطة هذه الجماعات لخدمة مصالحها بينما تظل هي نفسها في مأمن".

واستخدمت إيران الأنشطة الإرهابية لخلط الأوراق في كل من سوريا والعراق، وتحسين وضعها في المفاوضات النووية وعقد تسويات في لبنان. وبالرغم من أن الإرهاب سلاح ذو حدين، فإن إيران استطاعت استخدامه لصالحها حتى الآن على الأقل.

وكانت فرضت وزارة الخزانة الأميركية، عقوبات بحق شركات وشخصيات إيرانية " تابعة للحرس الثوري الإيراني، طالت 25 شخصا ومؤسسة في إيران وتركيا، وتشمل المؤسسات بنوكا ومؤسسات مالية أخرى، منها بنك أنصار وأطلس للصرافة وشركة أطلس الإيرانية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة