واشنطن تتهم نظام الأسد باستهداف مخيم قاح وتكتفي بالإدانة ..

22.تشرين2.2019

وجهت الولايات المتحدة الأمريكية، اتهاماً مباشراً لنظام الأسد، باستهداف مخيم قاح للنازحين شمالي محافظة إدلب قرب الحدود التركية، مطالبة دمشق بـ"وقف الحرب" في المناطق المدنية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورغتوس، إن الولايات المتحدة تدين بشدة "الهجمات الوحشية التي قام بها نظام الأسد يوم أمس الأربعاء على مخيم قاح للنازحين، حيث انفجرت القذائف التي تستهدف المدنيين على بعد 25 مترا من مستشفى القاح للولادة، مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 12 مدنيا وإصابة 50 شخصا على الأقل".

ولفتت إلى أن "الاستهداف المتعمد للمدنيين والبنية التحتية المدنية يمثل انتهاكا للقانون الدولي ويقوض العملية السياسية المحددة في قرار مجلس الأمن رقم 2254"، وأن "هذا الحادث المروع يتبع نمطا موثقا جيدا من الهجمات الشرسة على المدنيين والبنية التحتية من قبل نظام الأسد، بدعم روسي وإيراني".

وقالت: "يجب على نظام الأسد إنهاء حملته القاتلة ضد الشعب السوري ووقف شن الحرب في المناطق المدنية... لا يمكن أن يكون هناك مستقبل سلمي في سوريا دون ضمان محاسبة المسؤولين عن هذه الأعمال الوحشية"، كما أنه لا حل عسكريا للنزاع السوري.

وكان أدان الدفاع المدني السوري الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات النظام وحلفائها بحق أهالي مخيم قام في ريف إدلب الشمالي يوم الأربعاء الذي صادف يوم الطفل العالمي، لافتاً أنه وفي تمام الساعة الثامنة والربع تعرض المخيم ومشفى الأمومة المختص بالنساء والأطفال بالقرب منه القصف صاروخي يحمل قنابل عنقودية تسبب بوقوع عدد كبير من الضحايا والإصابات في صفوف المدنيين.
وأكد البيان أن هذا القصف الذي طال خيم النازحين وتحديدا بصواريخ عنقودية كان متعمدا ويهدف لقتل أكبر عدد من المدنيين، وهو ما يعتبر جريمة قتل جماعي وجريمة حرب تضاف لقائمة الانتهاكات التي ترتكبها روسيا وقوات النظام وحلفائهم الاخرين بشكل يومي في سوريا.

ولفت إلى توثيق فرق الدفاع نوع الصواريخ المستخدمة وهي صاروخ من نوع توشكا قصير المدى 9M79 Tochka روسية الصنع، يملكه كل من النظامين السوري والإيراني والقوات الروسية كما تملكه العديد من الدول الأخرى، لافتاً إلى إغلاق المخيم بشكل كامل ريثما تقوم فرقنا بالتعامل مع الذخائر الغير منفجرة في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة