واشنطن تدين استهداف الجنود الأتراك في ادلب وتؤكد وقوفها بحانب تركيا

28.شباط.2020

أدانت وزارة الخارجية الأمريكية، الهجوم الذي شنته قوات النظام السوري، بإدلب، شمال غربي سوريا، واستهدفت القوات التركية، مشددة على وقوفها بجانب حليفتها في الناتو، تركيا.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة الأمريكية، تعليقًا على الهجوم الذي شنته قوات نظام بشار الأسد، بإدلب، وأسفر عن استشهاد 33 جنديًا تركيًا، وإصابة 32 آخرين.

وطالبت الوزارة في بيانها، النظام السوري، وروسيا، والقوات المدعومة من إيران، بوقف "الهجمات الجبانة" التي تشنها بإدلب.

وقالت الخارجية في البيان "ندعو النظام السوري، وروسيا، والقوات المدعومة من إيران، بوقف الهجمات الجبانة التي تشنها إدلب، ونؤكد وقوفنا بجانب حليفتنا بحلف شمال الأطسي(ناتو) تركيا".

وأوضح البيان أن مسؤولي الخارجية الأمريكية يتابعون عن كثب الأخبار التي تأتيهم من المنطقة بخصوص تطورات الأوضاع بإدلب، وأنهم على تواصل مع المسؤولين الأتراك.

وتابع البيان "نحن على اتصال مع المسؤولين الأتراك من أجل استكشاف الوضع بإدلب بشكل أوضح"، مضيفًا "وكما قال الرئيس(دونالد) ترامب، ووزير الخارجية(مايك) بومبيو، نحن نبحث عن خيارات متعلقة بأفضل كيفية لدعم تركيا بتلك الأزمة".

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن والي "هطاي" التركية، رحمي دوغان، ارتفاع عدد شهداء الجيش التركي جراء القصف الجوي بإدلب إلى 33، فضلًا عن 32 مصابًا في المستشفيات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة