واشنطن ترحب بقرار إيطالي لإعادة داعشي محتجز في سوريا

03.تموز.2019

أعربت الولايات المتحدة الأمريكية، عن ترحيبها بقرار إيطاليا إعادة مواطن إيطالي إلى وطنه، بالرغم من أنه كان يقاتل في سوريا إلى جانب تنظيم "داعش"، حيث تواصل واشنطن الدفع باتجاه استعادة جميع عناصر التنظيم المحتجزين لدى "قسد" في سوريا.

وقال بيان صدر عن وزارة الخارجية الأمريكية: "تؤيد الولايات المتحدة قرار الحكومة الإيطالية إعادة المقاتل الإيطالي الأصل من سوريا إلى الوطن"، لافتاً إلى أن إيطاليا تعد شريكا رئيسيا للولايات المتحدة في التحالف الدولي لمكافحة تنظيم "داعش"، ونحن نقيم تمسكها بمكافحة الإرهاب".

وعبرت الخارجية الأمريكية عن اعتقادها بأن هذه الخطوة الإيطالية "أصبحت مثالا لكل أعضاء التحالف الدولي والمجتمع الدولي" في مجال حل المشكلات المتعلقة بالمقاتلين الأجانب المشاركين في الأعمال القتالية في إطار المنظمات الإرهابية".

وتابعت: "نأمل بأن تحذو الدول الغربية الأخرى حذو إيطاليا وتتحمل المسؤولية عن مواطنيها في سوريا".

وتدفع واشنطن بشكل متواصل الدول الأجنبية لاستعادة عناصرها من داعش المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية شرقي سوريا، في وقت تسلمت العديد من الدول أطفال ونساء هؤلاء المقاتلين ولاتزال تدرس إمكانية إعادتهم أو محاكمتهم في محاكم دولية خاصة، مع تصاعد التحذيرات من خطرهم وعودة داعش للظهور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة