واشنطن ترفض دعوة "قسد" لإنشاء محكمة دولية لمحاكمة عناصر داعش المعتقلين لديها

26.آذار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

جددت الولايات المتحدة أمس الاثنين، دعوتها كل الدول التي لديها معتقلين من عناصر داعش في سوريا لاستعادتهم، رافضة فكرة إقامة محكمة دولية لمحاكمتهم، بعد يوم من دعوة "قسد" لإنشاء محكمة دولية خاصة في شمال شرق سوريا لمحاكمة عناصر داعش المعتقلين لديها.

وقال الممثل الأميركي الخاص لسوريا، جيمس جيفري رداً على سؤال حول فكرة إنشاء هذه المحكمة الدولية، : "نحن لسنا بصدد دراسة هذا الاحتمال في الوقت الحاضر".

واعتبر جيفري أن "الأولوية" بالنسبة لواشنطن هي لممارسة "ضغوط على هذه الدول لكي تستعيد مواطنيها سواء كانوا مسؤولين عن جرائم أم لا"، مشيراً إلى أن هذه الدول لم تبذل ما يكفي من الجهود لاستعادتهم وإيجاد المخرج القانوني لمحاكمتهم.

وتؤكد قوات سوريا الديموقراطية وجود نحو ألف معتقل أجنبي من عناصر داعش المحتجزين بمعزل عن السوريين والعراقيين.

ودعت واشنطن مراراً خلال الأسابيع القليلة الماضية الدول الغربية لاستعادة مواطنيها، خاصة فرنسا وبلجيكا والمملكة المتحدة، ورفض جيفري تحديد أي مهلة لانتشار الجنود الأميركيين في سوريا مكرراً القول إن الانسحاب "بدأ للتو" وإن "كتيبة صغيرة" ستبقى في سوريا.

وسبق أن شكل المجتمع الدولي محكمتين دوليتين، هما المحكمة الجنائية الدولية لرواندا، التي حاكمت مرتكبي الإبادة الجماعية في هذا البلد الأفريقي، والمحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة، التي حاكمت الأشخاص المتهمين بارتكاب الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب خلال المعارك، التي اجتاحت البلقان في التسعينيات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة