واشنطن تصف مساعي روسيا لفتح ممر انساني بالغوطة الشرقية بـ"المزحة"

02.آذار.2018
هيذر ناورت
هيذر ناورت

متعلقات

وصفت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، "هيذر ناورت"، الفكرة التي تطالب بها روسيا في ما يسمى بممر إنساني بـ"المزحة".

وقالت ناورت، مساء الخميس، إن قرار وقف إطلاق النار في سوريا معطَّل، وأضافت "أن السكان يخشون استخدام هذه الممرات لأنه قد يتم تجنيدهم في قوات النظام وقد لا يعودون لديارهم أبدا وقد يقتلون."

في سياق متصل، دعت الولايات المتحدة روسيا إلى الضغط على الأسد لاحترام الهدنة في الغوطة الشرقية، معتبرةً أن فشل الهدنة "مقلق".

واعتمد مجلس الأمن القرار 2401 بالإجماع المقترح من الكويت و السويد، يوم السبت، والذي يطالب بوقف أعمال القتال في سوريا لمدة 30 يوم بهدف تمكين وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين، إلا أن روسيا ضربت القرار في عرض الحائط، وأعلنت عن هدنة، مساء الإثنين، لمدة خمس ساعات يومياً، وتوفير "معبرٍ آمن" لخروج من يشاء الخروج من المدنيين، إلا أنّ عمليات القصف تواصلت، ولم تُسجل عمليات إجلاء.

وتستمر المعارك في الغوطة المحاصرة، دون تسجيل خروج مدنيين عبر المعبر المحدد لذلك شمال شرق دمشق، منذ بدايتها

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون إن "فشل وقف إطلاق النار يطرح تساؤلات حول الالتزام الروسي بوقف تصعيد العنف وبالتفاوض من أجل حل سياسي".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة