واشنطن تكشف أنشطة وخلايا نائمة لـ "حزب الله" جنوب أمريكا

15.حزيران.2019
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

متعلقات

كشفت مجلة فورين بوليسي الأميركية، عن توسع عمليات ميليشيا "حزب الله" اللبناني من جنوب أميركا إلى شمالها في مسار جديد للميليشيا المدعومة من إيران، والذي لم تضعه الولايات المتحدة في الحسبان إلا الشهر الماضي عند محاكمة عميل لحزب الله في نيويورك، اللبناني الأميركي علي كوراني.

ووفق المجلة فقد ألقي القبض على كوراني عام 2017 لتعامله مع الحزب، والشهر الفائت أدانته المحكمة الجنائية بتهم إرهاب تتعلق بتجسسه على مكتب التحقيقات الفيدرالي، ومكاتب الخدمة السرية، كما أنه تابع ترسانة الجيش الأميركي عن كثب.

ولفتت إلى أنه من من خلال كوراني، توصلت السلطات الأميركية لكشف خطط ميليشيا الحزب الهادفة لتنفيذ ضربات إرهابية في الولايات المتحدة عند الحاجة، وعند التحقيق معه، اعترف كوراني بأنه جزء من خلية نائمة، ولم تقتصر نشاطاته في الولايات المتحدة وحسب، بل امتدت إلى كندا، وحتى وصلت إلى الصين.

وكوراني عضو في جماعة "الجهاد الإسلامية اللبنانية"، والتي كان عماد مغنية - أحد أكبر قادة حزب الله - جزءاً منها، وقد جندته الجماعة قبل مقتل مغنية بشهر واحد عام 2008، ويشكل كوراني جزءاً من خطة حزب الله في توسيع شبكاته العالمية، والتي بدأ العمل عليها حتى قبل اغتيال مغنية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة