طباعة

وثيقة تكشف عن إلزام النظام للميليشيات الأجنبية بارتداء زي جيش الأسد وإخفاء راياتها

23.كانون2.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

كشفت وثيقة، حصلت عليها قناتا "العربية" و"الحدث" إلزام النظام السوري القوات الأجنبية المقاتلة إلى جانبه، كحزب الله والقوات الإيرانية، بارتداء زي جيش النظام السوري والادعاء بانتمائهم للجيش السوري، ويعود تاريخ صدورها إلى أيلول 2018.

وصدرت الوثيقة عن "قيادة الفيلق الأول" في "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة"، وموضعها "أوامر وتعليمات حول نشاطات القوات الصديقة في المنطقة الجنوبية"، وأول هذه التعليمات ينص على أنه "يجب على القوات الصديقة ارتداء اللباس العسكري التابع للجيش العربي السوري والقوات المسلحة فقط لا غير".

أما التعليمة الثانية فتمنع رفع أي راية أو شعار لا علاقة له بجيش النظام السوري. كما تنص التعليمات على تبديل كافة الأعلام المستخدمة بالعلم السوري، وتمنع التعليمات أيضاً استخدام التطبيقات والتصفح باللغة الفارسية، كما تأمر بحذف "اللوحات الفارسية من جميع الهواتف المحمولة".

ووفق الوثيقة يمنع الحديث باللغة الفارسية أمام المواطنين السوريين وعبر الأجهزة اللاسلكية، ويفرض الانتباه عند التحدث بها أمام الأجانب، كما تطلب التعليمات من القوات "الصديقة" تقديم نفسها على أنها من الجيش السوري أمام الأطراف الأجنبية، وعدم الإشارة لانتمائها لإيران أو لحزب الله.

وسبق أن كشفت شبكة "شام" في تقارير سابقة إبان المعارك التي شهدها الجنوب السوري عن ارتداء الميليشيات الإيرانية وحزب الله لباس قوات الأسد وتمركزها في مواقع جيش الأسد في الجنوب السوري في محاولة للالتفاف على التهديدات الإسرائيلية آنذاك بمنع اقتراب تلك الميليشيات من حدود الجولان المحتل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير