وحدات حماية الشعب تعزي بقتلى عناصر النظام على يد "الأساييش" في القامشلي وتتعهد بالتحقيق في الحادثة

15.أيلول.2018
الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب نوري محمود
الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب نوري محمود

قدمت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب اليوم، تعازيها لذوي قتلى عناصر النظام الذين قتلوا في اشتباكات مع قوات الأسايش الكردية بمدينة القامشلي، وتعهدت بالتحقيق في الحادثة.

وأصدرت القيادة العامة لوحدات الشعب بيانا جاء فيه: "في الثامن من الشهر الجاري حدث اشتباك مؤسف بين قوات الأسايش وقوات النظام في مدينة القامشلي أدى لسقوط عدد من الضحايا وإصابة آخرين وخلق جوا من الشحن والتوتر خيم على أجواء مدينة القامشلي".

وأكدت القيادة فتح تحقيق في الحادثة داعية جميع الأطراف إلى ضبط النفس، "في الوقت الذي نعزي فيه ذوي الضحايا ونعبر عن عميق حزننا لما حدث نؤكد أن الجهات المختصة فتحت تحقيقا في الحادثة، وسيتم الكشف عن نتائج التحقيق فور انتهائه، وندعو كلا الطرفين للهدوء، واتخاذ المصلحة الوطنية منطلقا للبحث عن الحلول".

يذكر أن مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا شهدت في الـ8 من الشهر الجاري اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن التابعة للإدارة الذاتية الكردية وقوات الأسد أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى معظمهم من الجيش

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة