وزراء داخلية الولايات الألمانية يمددون قرار حظر ترحيل السوريين إلى بلدهم

07.كانون1.2019

في ختام اجتماعهم الدوري، قرر وزراء الداخلية في الولايات الألمانية مع وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر تمديد العمل بقرار منع ترحيل سوريين تم رفض طلبات لجوئهم أو مدانين من قبل محاكم المانيا إلى بلدهم لمدة ستة أشهر أخرى لينتهي العمل به في نهاية حزيران / يونيو 2020. بيد أن الوزراء يعتزمون حلحلة العمل بالقرار في المستقبل دون تحديد موعد لذلك.

وقال بوريس بيستوريوس وزير داخلية ولاية سكسونيا السفلى والمتحدث باسم وزراء داخلية الولايات التي يحكمها الحزب الاشتراكي الديمقراطي "القرار يبقى نافذا دون أية استثناءات لغاية نهاية حزيران / يونيو 2020 ولا يتم استثناء أي شخص أو مجموعة اشخاص".

من جانبه، شكك وزير داخلية سكسونيا السفلى بوريس بيستوريوس باحتمالية التمكن من توفير ظروف ملائمة لترحيل السوريين إلى بلدهم، حيث لاتزال الحرب الأهلية مستمرة في بعض أجزائه، حسب تقييم وزارة الخارجية الألمانية في تقريها عن أوضاع سوريا.

إلى ذلك، أوضح وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر قائلا "إننا لا نعد اليوم بترحيل السوريين إلى بلدهم بعد 30 من حزيران /  يونيو 2020، ولكننا نعد بالقيام بالمشاورات بهذا الصدد داخل الحكومة الاتحادية تحت رعاية وزارة الداخلية الاتحادية والتي ستكون دقيقة ومتوازنة. وإذا اتخذنا قرارا بالترحيل، فإن ذلك سيخضع لمرافعة قضائية أمام المحاكم قبل تنفيذ القرار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة