طباعة

وزيرا الخارجية الإيراني والعراقي يبحثان السبل لعودة نظام الأسد الى الجامعة العربية!!!

13.كانون2.2019

متعلقات

أعلن وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، أنه ناقش مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، سبل دعم جهود العراق لعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وقال الحكيم، في مؤتمر صحفي مشترك مع ظريف عقد بعد محادثاتهما في بغداد، اليوم الأحد: "ناقشنا مع وزير الخارجية الإيراني الحلول المطروحة للقضاء على الإرهاب في سوريا ودعم حكومة النظام ووحدة أراضيها وسيادتها على جميع الأراضي السورية"، مضيفاً "كما ناقشنا دعم جهود العراق في عودة سوريا إلى الجامعة العربية".

ووصل ظريف إلى بغداد بعد ظهر اليوم الأحد على رأس وفد سياسي اقتصادي يضم نحو 30 مسؤولا في زيارة تستغرق أسبوعا من المقرر أن يلتقي في إطارها غدا رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، ورئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، ورئيس الجمهورية، برهم صالح.

وكان قال الأمين العام المساعد للجامعة العربية، حسام زكي، إنه لا خطط لمناقشة دعوة سوريا لحضور القمة المقرّر عقدها في تونس، في مارس المقبل، خلال القمة الاقتصادية المقرّر عقدها في بيروت، هذا الشهر.

وأوضح زكي، في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية: إن "الجامعة ليست لديها خطط لمناقشة دعوة سوريا إلى قمة تونس، خلال القمة الاقتصادية في لبنان، والتي لم تدعُ إليها دمشق أيضاً".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير