وزير ألماني يؤيد إنشاء محكمة دولية لمحاكمة عناصر داعش

05.نيسان.2019

متعلقات

أعرب وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر عن تأييده فكرة إنشاء محكمة دولية تختص بمحاكمات مقاتلي تنظيم داعش.

وقال زيهوفر على هامش لقاء وزراء داخلية الدول السبع الاقتصادية الكبرى في باريس: "الأمر يتعلق بتنفيذ الأحكام القضائية بحق الإرهاب الدولي، ومن ثم فمن الملائم بلا شك أن يكون هناك أيضاً ولاية قضائية جنائية دولية، فهذا بالنسبة لي أفضل من أن ينقل جميع مقاتلي التنظيم ذوي الجنسية الألمانية إلى ألمانيا".

وكان طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ألمانيا ودولا أوروبية أخرى منذ وقت قريب باستعادة مقاتلي "داعش"، الذين تم أسرهم في سوريا وإقامة محاكمات لهم على أراضيها، إلا أن ألمانيا وبعض دول الاتحاد الأوروبي ليست متحمسة لاستعادة هؤلاء ومحاكتهم عندها.

وفي هذا الإطار أكد زيهوفر قائلاً: "عندما يكون لدى الادعاء العام في عدد من الدول دعاوى ضد أشخاص فمن الأفضل أن يجري التحقيق القضائي حيث يوجد مقاتلو التنظيم تحت التحفظ أو في الأسر - كأن يحاكموا في العراق مثلاً".

وأوضح وزير الداخلية الألماني أن من الأفضل أن يسعى الساسة مع ذلك إلى عدم تطبيق عقوبة الإعدام عليهم "فهذا لا يصح - فالأساس الذي تقوم عليه بلادنا ينص على معارضة عقوبة الإعدام سواء في ألمانيا أو في الخارج".

وكانت جددت الولايات المتحدة، دعوتها كل الدول التي لديها معتقلين من عناصر داعش في سوريا لاستعادتهم، رافضة فكرة إقامة محكمة دولية لمحاكمتهم، بعد يوم من دعوة "قسد" لإنشاء محكمة دولية خاصة في شمال شرق سوريا لمحاكمة عناصر داعش المعتقلين لديها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة