وزير الخارجية الأردني يبحث مع نظيره الروسي آخر المستجدات على الصعيد السوري وملف اللاجئين

23.تموز.2018
لافروف والصفدي
لافروف والصفدي

بحث وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، ونظيره الروسي، سيرغي لافروف، الأحد، "آخر المستجدات على الصعيد السوري، والأفكار المطروحة لإعادة اللاجئين إلى بلادهم".

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بينهما، حسب بيان للخارجية الأردنية تلقت الأناضول نسخة منه.

وناقش الوزيران "الجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية، يحفظ وحدة سوريا واستقرارها، ويقبل به الشعب السوري".

وتناول الصفدي ولافروف، خلال اتصالهما، "الأفكار الروسية المطروحة للبدء بتنظيم عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم".

وأشار الطرفان إلى "فاعلية التعاون الأردني الروسي والحرص على استمرار وتيرة التنسيق القوية بين البلدين إزاء جهود حل الأزمة السورية وتطوراتها، وإزاء القضايا الإقليمية الأخرى"، وفق البيان.

ويستضيف الأردن على أراضيه 1.3 مليون سوري، نصفهم يحملون صفة "لاجئ"، فيما دخل الباقون إلى المملكة قبل بدء الثورة عام 2011، بحكم النسب والمصاهرة والمتاجرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة