وزير الخارجية المصري ونظيره الروسي يبحثان تطورات الأوضاع في سوريا

21.كانون2.2019
شكري ولافروف
شكري ولافروف

متعلقات

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، الإثنين، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، سبل كسر الجمود الحالي للأزمة السورية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه شكري من لافروف، اليوم وفق بيان للخارجية المصرية.

ويأتي الاتصال، بحسب البيان، في إطار التشاور المستمر بين البلدين في شأن مجمل وتطورات الأوضاع في المنطقة، والتباحث بشأن العلاقات الثنائية.

وناقش الوزيران، تطورات الأوضاع في سوريا، وسبل الدفع بالحل السياسي لكسر الجمود الحالي للأزمة بما يضمن الحفاظ على وحدة وسيادة الدولة السورية.

وفي وقت سابق اليوم، التقى لافروف، المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا جير بيدرسون، في العاصمة موسكو، تطرقا خلال اللقاء إلى مسألة عودة اللاجئين السوريين لبلادهم.

وفي 19 ديسمبر/كانون الأول 2018، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نيته سحب جنود بلاده من الشمال السوري، والبالغ عددهم ألفي جندي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة