وزير الداخلية اللبنانية: لا يمكنني المباركة لانتصار حزب الله في معركة عرسال

04.آب.2017
وزير الداخلية اللبنانية نهاد المشنوق
وزير الداخلية اللبنانية نهاد المشنوق

متعلقات

قال وزير الداخلية اللبناني، "نهاد المشنوق"، من امكانية تعرض بلاده لـ"حصار" غربي وعربي، مشدداً على أن سلاح حزب الله لا يملك شرعية أمام الحكومة اللبنانية.

وقال مشنوق في مقابلة تلفزيونية على فضائية "إل بي سي" اللبنانية، أمس الخميس، إن "لبنان مقبل على تغييرات كبيرة في المنطقة، وقد يكون أمام حصار سياسي عربي وغربي كبير بسبب حزب الله".

ولفت الوزير اللبناني، أنه "لا شرعية لبنانية لسلاح حزب الله إلا من خلال إستراتيجية وطنية تضم هذا السلاح إلى الدولة"، مبدياً عدم اقتناعه بأن لبنان انتصر في معركة جرود عرسال، التي بدأها حزب الله الشهر الماضي.

وأضاف مشنوق، ان هناك جو عربي لا يريد هذا الوضع القائم في لبنان، لا سيما دور حزب الله، مؤكداً انه "لا يمكنني المباركة لانتصار حزب الله في هذه المعركة، بل أبارك لأهالي الأسرى المحررين".

ولفت المشنوق الى أن "الجيش اللبناني كان قادراً على خوض معركة جرود عرسال، لكن القوى السياسية لم تعطه الضوء الأخضر".

ودارت في 19 يوليو/تموز الماضي، معارك بين حزب الله اللبناني وهيئة تحرير الشام في جرود عرسال، دون مشاركة الجيش اللبناني في العملية العسكرية، واقتصر دوره على دور الحماية، والتي انتهت بخروج مقاتلي الهيئة وعائلاتهم ومقاتلي فصائل المعارضة واللاجئين السوريين من جرود عرسال الى الداخل السوري، مقابل تبادل الأسرى بين الطرفين والذي انتهى يوم أمس.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة