وزير الدفاع التركي: "درع الفرات" و"غصن الزيتون" أدخلتا تركيا إلى طاولة المباحثات

13.حزيران.2018

متعلقات

قال وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، إن عمليتي "درع الفرات"، و"غصن الزيتون" شمالي سوريا، ساهمت في إدخال تركيا إلى طاولة مباحثات، بما في ذلك "منبج"، وذلك خلال رده على أسئلة وجهها إليه مراسل الأناضول، حول أجندة تركيا.

وأضاف: "لو لم تُنفذ عمليتي درع الفرات، وغصن الزيتون شمالي سوريا، لما كان لنا مكان على أي طاولة مباحثات بما فيها منبج"، مشيراً إلى أن القوات المسلحة التركية قادرة على تنفيذ عمليات على غرار "درع الفرات" و"غصن الزيتون" بكل سهولة.

ولفت أن القفزات التي حققتها تركيا في الصناعات الدفاعية، والعمليات العسكرية الناجحة، من العوامل المساهمة في جلوسها إلى طاولة مباحثات "منبج "(شمالي سوريا) بشكل أسهل.

ومؤخرًا توصلت واشنطن وأنقرة الى "خارطة الطريق" حول منبج، تضمن إخراج إرهابيي "ب ي د/ بي كا كا" منها وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وتمكنت القوات التركية والجيش السوري الحر خلال عملية "درع الفرات"، من تطهير مناطق واسعة من ريف محافظة حلب الشمالي بينها الباب وجرابلس، من تنظيم الدولة في الفترة أغسطس/ آب 2016 - مارس/ آذار 2017، ما أتاح لآلاف السوريين العودة إلى ديارهم.

وفي 24 مارس/ آذار الماضي، تمكنت القوات التركية وقوات الجيش السوري الحر تمكنتا، في عملية "غصن الزيتون"، من تحرير منطقة عفرين بالكامل، بعد 64 يومًا من انطلاقها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة