وزير الدفاع التركي يؤكد عزم مواصلة بلاده محاربة الإرهاب بإدلب ومنبج وشرقي الفرات

12.كانون1.2018
خلوصي أكار
خلوصي أكار

متعلقات

أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، على استمرار عزم بلاده محاربة الإرهاب بإدلب ومنبج وشرقي الفرات السورية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها في ملتقى الصناعات الدفاعية التركية بالمجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، الأربعاء.

وقال أكار: "تصميمنا على محاربة الإرهاب مستمر في إدلب ومنبج وشرقي الفرات"، مؤكدا على مواصلة بلاده بكل حزم محاربة الإرهاب داخل وخارج البلاد بشكل متزامن، بحسب وكالة الأناضول.

واستذكر تنفيذ تنظيمات إرهابية لاسيما حزب العمال الكردستاني "بي كي كي" وقوات الحماية الشعبية "واي بي جي" وتنظيم الدولة هجمات إرهابية داخل تركيا مستفيدة من الفراغ في السلطة والوضع غير المستقر في دول بالمنطقة.

وأضاف: "حيدنا أكثر من 3 آلاف إرهابي متطرف من داعش خلال عملية درع الفرات، ونحو 5 آلاف إرهابي من "بي كي كي/واي بي جي عبر عملية غصن الزيتون".

وأشار إلى متابعة بلاده عن كثب آخر التطورات في بحار إيجة والمتوسط والأسود.

ولفت إلى أن مدفع "العاصفة" ومروحية "أتاك"، وفرقاطات وكورفيت "ميلجيم" وغيرها من الأسلحة تعد من أهم مشاريع الصناعات الدفاعية التركية.

وشدد على أهمية لعب الصناعات الدفاعية التركية دورا في النظام العالمي الجديد الذي تتغير فيه الجهات الفاعلة والأدوار بسرعة.

وتمكنت القوات التركية والجيش السوري الحر خلال عملية "درع الفرات"، من تطهير مناطق واسعة من الريف الشمالي لمحافظة حلب، بينها مدينتي الباب وجرابلس، من تنظيم الدولة الإرهابي، في الفترة أغسطس/آب 2016 ومارس/آذار 2017، ما أتاح لآلاف السوريين العودة إلى ديارهم.

وفي 24 مارس/آذار الماضي، تمكنت القوات التركية و"الجيش الحر"، عبر عملية "غصن الزيتون"، من تحرير عفرين بالكامل، من القوات والفصائل الكردية الانفصالية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة