وزير الدفاع التركي يجري مباحثات بنّاءة مع نظيره الروسي حول عملية "نبع السلام"

14.تشرين1.2019

متعلقات

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الاثنين، إنه أجرى مباحثات هاتفية بنّاءة مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، حول عملية "نبع السلام" التركية شمال شرقي سوريا، لافتا إلى أن تركيا أجرت محادثات على مستويات مختلفة مع الجانب الروسي.

وأضاف الوزير "تبادلنا مع شويغو وجهات النظر (حول سوريا)، وناقشنا ما ينبغي القيام به لتنسيق الأنشطة وإحراز التقدم بشكل مناسب. كان نقاشا بنّاءً"، مشدداً على عدم وجود أي فرق بين التنظيمات الإرهابية بغض النظر على أصولها الدينية والعرقية.

وأكد آكار أن تركيا ستواصل الحرب على تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، لافتاً إلى أن الجيش التركي أرسل فريقا خاصا إلى سجن كان يضم سجناء من داعش بمدينة "تل أبيض"، التي تم تحريرها من إرهابيي تنظيم "ي ب ك".

ولفت إلى أن الفريق حين وصل إلى السجن اكتشف أن تنظيم "ي ب ك" أطلق سراح سجناء "داعش" الإرهابيين، وجرى توثيق ذلك بالصور، وإبلاغ الجهات المختصة بذلك، وقال "في هذا الإطار نواصل نضالنا ونأمل أن تحصلوا على أخبار مفرحة أكثر خلال الأيام المقبلة".

وفي وقت سابق، قال الكرملين اليوم الاثنين، إنه لا يريد التفكير في احتمال وقوع اشتباك بين القوات الروسية والتركية في سوريا، لافتاً إلى أن موسكو على تواصل منتظم مع أنقرة بما في ذلك على المستوى العسكري.

وأضاف المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين، رداً على الاتفاق بين "قسد والنظام" لانتشار قوات الأسد على طول الحدود مع تركيا، إن موسكو حذرت كل أطراف الصراع السوري بالفعل من أجل تفادي أي عمل من شأنه تصعيد الوضع أو الإضرار بالعملية السياسية الهشة.

وأدركت "قسد" أنها باتت وحيدة بعد تخلي أبرز حلفائها عنها، وباتت تستنجد بدول أوربا وروسيا والنظام، إلا أنها صدمت بعجز كل تلك الأطراف عن وقف العملية العسكرية التي تواصل التقدم والتحرير على محاور تل أبيض ورأس العين، وباتت في حالة إرباك كبيرة وعدم ثقة مع حلفائها الأمريكان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة