وزير الدفاع التركي يشدد على ضرورة إنهاء وجود قوات الحماية الشعبية شرقي الفرات

23.آذار.2019
خلوصي أكار
خلوصي أكار

متعلقات

أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار أن الإرهابيين في شرق الفرات بسوريا يشكلون خطرا على تركيا وحدودها، مشددا على ضرورة أنهاء وجودهم.

وجاء ذلك في اجتماع عقده مع قيادات القوات التركية المتمركزة على حدود سوريا، السبت، بحضور رئيس الأركان يشار غولر، وقائد القوات البرية أوميت دوندار.

وأجرى أكار رفقة غولر ودوندار جولة على الشريط الحدودي مع سوريا، للاطلاع على التطورات التي جرت في المنطقة خلال الآونة الأخيرة.

وقال أكار إنه "لا يمكننا أن نقبل بوجود الإرهابيين على الحدود الجنوبية لبلادنا"، وإن تركيا اتخذت وستتخذ التدابير اللازمة في هذا الصدد.

وأكّد الوزير التركي أن بلاده تنتظر من الأطراف المعنية الالتزام بتعهداتها حيال شرق الفرات ومنطقة "منبج" شمالي سوريا، في أقرب وقت.

وتابع: "قلنا مرارا لنظرائنا إننا لن نسمح بتشكيل أي ممر إرهابي أو فرض الأمر الواقع شرق الفرات".

وأشار إلى أنه "لابد أن ينتهي وجود الإرهابيين في شرق الفرات، لأنهم يهددون بلادنا وأمتنا وحدودنا ويعرضونها للخطر".

وبيّن أكار أن تركيا تتطلع لإقامة منطقة آمنة بعمق 30 - 40 كيلومترا في المنطقة ووضعها تحت سيطرة الجيش التركي لضمان الأمن والاستقرار.

وأوضح أن هدف تركيا أيضا هو ضمان عودة السوريين إلى منازلهم التي اضطروا مغادرتها بسبب ضغوط نظام الأسد والإرهابيين.

وفيما يتعلق بمنطقة إدلب، قال أكار: "نواصل مباحثاتنا مع روسيا من أجل تطبيق القضايا المتفق عليها سابقا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة