وزير الدفاع الروسي يكشف أسماء البلدان التي عاد إليها عناصر داعش من سوريا

27.تشرين1.2019
شويغو
شويغو

قال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، إن معظم مسلحي "داعش" الذين فروا بعد هزيمة تنظيمهم في سوريا، عادوا إلى أوطانهم بعد أن اكتسبوا خبرة قتالية في سوريا، وأنهم سيحاولون الآن بناء "خلافات" جديدة هناك.

ولفت الوزير إلى أن العناصر توجهوا إلى "إندونيسيا، وماليزيا، وسنغافورة، والفلبين، وتايلاند"، لافتاً إلى أن الإرهاب لم يكن قبل عدة سنوات يهدد منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ولكن الوضع قد تغير الآن.

وتعد ولاية ننغرهار المتاخمة للحدود مع باكستان، معقلا رئيسيا لفرع داعش في أفغانستان، المسمى بتنظيم خراسان، حيث ينشط عناصره في الجبال والمناطق النائية ذات التضاريس الوعرة بعيدا عن أعين السلطات.

وكان عاد عدد من مواطني إندونيسيا الذين حاربوا إلى جانب داعش في سوريا، وبعد عودتهم إلى وطنهم عام 2016، وظفوا خبراتهم الإجرامية، وفجروا محلات تجارية ومقهى "ستاربوكس"، وشنوا عدة اعتداءات إرهابية.

وفي يونيو 2016 فجروا ملهى ليليا في ضواحي كوالالمبور، وثبت للشرطة، أن أحد الماليزيين الذين قاتلوا إلى جانب داعش في سوريا، كان يقف وراء الحادث، فيما ترد الأنباء بين الحين والآخر، عن اعتقال إرهابيين والقضاء على "خلايا نائمة" لهم في ماليزيا.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الأحد رسمياً، مقتل زعيم "داعش"، أبو بكر البغدادي، في هجوم اعتبره "جريئا" نفذته القوات الخاصة للولايات المتحدة في ريف إدلب سوريا، شاكرا روسيا وتركيا على إسهامها في العملية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة