وزير بريطاني: هجوم نظام الأسد وروسيا على إدلب سبب اندلاع أزمة طالبي اللجوء

10.آذار.2020
نايجل أدامز
نايجل أدامز

حمّل وزير بريطاني، نظام الأسد وروسيا مسؤولية اندلاع أزمة طالبي اللجوء الأخيرة، مؤكدا أن السبب وراء ذلك هو هجماتهما خصوصاً على إدلب، وجاء ذلك في كلمة ألقاها وزير الدولة لشؤون التطورات الدولية، نايجل أدامز، الثلاثاء، في مجلس العموم البريطاني.

وشدد أدامز على أن "الأحداث العنيفة الأخيرة في المنطقة دفعت الملايين من طالبي اللجوء إلى تركيا وما بعد تركيا"، معربا عن قلقه الكبير من الوضع على حدود اليونان.

وأشار إلى أهمية الحوار في هذه المرحلة، مبديا سروره من اللقاءات التي أجراها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الإثنين، في بروكسل، مضيفا: نعترف بالكرم الذي أظهرته تركيا وبالأعباء التي تتحملها في دعم ملايين اللاجئين الفارين من الحرب الداخلية في سوريا.

وأردف: "السبب الرئيسي للهجرة يكمن في طبيعة النظام السوري المتهورة والقاسية، إضافة إلى الاعتداءات الروسية في إدلب".

وأكد أدامز أن بلاده تدعم الحوار السياسي من أجل إنهاء الحرب في سوريا بشكل نهائي، مبديا سروره من اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت له تركيا مع روسيا.

ودعا أدامز نظام الأسد وداعميه إلى المشاركة بحسن نية في اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، لدعم مسار السلام في البلاد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة