وزير خارجية الأسد يكشف عن 5 نقاط اتفق عليها مع "بيدرسون" حول اللجنة الدستورية

28.أيلول.2019
المعلم وبيدرسون
المعلم وبيدرسون

كشف وزير الخارجية التابع لنظام الأسد "وليد المعلم"، عن خمس نقاط من المرجعيات والمبادئ الناظمة لعمل اللجنة الدستورية، اتفق عليها مع المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، خلال زيارته مؤخرا إلى دمشق.

وقال المعلم في كلمة ألقاها من على منبر الجمعية العامة الـ74 للأمم المتحدة، إن من بين ما تم الاتفاق عليه، هو أن ملكية القرار في سوريا، هي للسوريين فقط، مطالبا بإخراج القوات الأمريكية، والتركية من البلاد، متناسيا التدخل الروسي والإيراني في كل المحافظات السورية.

وشدد المعلم على ضرورة "ألا يتم المساس بأي شكل من الأشكال بمبدأ الالتزام الكامل والقوي بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدتها أرضا وشعبا".

ولفت المعلم إلى أن الاتفاق شمل ضرورة "ألا يتم فرض أي شروط أو استنتاجات مسبقة بشأن عمل اللجنة والتوصيات التي يمكن أن تخرج بها، فاللجنة سيدة نفسها، وهي التي تقرر ما سيصدر عنها وليس أي دولة أو طرف آخر مثل ما يسمى بالمجموعة المصغرة التي نسبت لنفسها وصية على الشعب السوري وحددت منذ الآن نتائج عمل الجنة".

وبحسب وسائل إعلام مقربة من نظام الأسد، فإن الاتفاق شدد على ألا يتم فرض أي مهل أو جداول زمنية لعمل اللجنة، "بل يجب أن يكون تحركها مدروسا لأن الدستور سيحدد مستقبل سوريا لأجيال قادمة".

وتابعت أن "دور المبعوث الخاص إلى سوريا يتمثل في تسهيل عمل اللجنة وتقريب وجهات النظر بين أعضائها من خلال بذل مساعيه الحميدة عند الحاجة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة