وزير دفاع أسبق يسخر من سياسية ترامب تجاه الوجود الإيراني في سوريا

05.تشرين1.2018

متعلقات

انتقد وزير الدفاع الأمريكي الأسبق، تشاك هيغل، بشدة التصريحات القاسية ضد إيران من قبل مسؤولين كبار في إدارة الرئيس دونالد ترامب، وذلك في مقابلة أجراها “هيغل” الذي خدم في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، مع صحيفة “ديفينس ون” الأمريكية، المختصة بالتحليلات العسكرية، نشرت الخميس.

وقال هيغل إن “الولايات المتحدة لا تسيطر حتى على نصف سوريا.. لديك ألفي جندي (أمريكي) في أقصى الشمال الشرقي، أنا أعني أنك (ترامب) لن تستطيع طرد الإيرانيين من سوريا بألفي جندي أمريكي”.

وأضاف: “من الحماقة تمامًا أن تفكر أنك ستهدد السوريين أو الروس أو الإيرانيين بأي شيء”.

وتابع وزير الدفاع الأسبق: “حسنا، حظا سعيدا سيد بولتون (مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون)،.. لا يوجد أي طريقة أخرى حول هذا، عليك العثور على بعض الحلول المستندة إلى المصالح المشتركة لتلك الدول”.

وسخر هيغل - وفق الصحيفة - من فكرة أن وجود ألفي جندي أمريكي في سوريا سيكون كافياً لضمان مغادرة الآلاف من المقاتلين المدعومين من إيران وقادة الميليشيا العميلة الذين يعملون لدعم نظام بشار الأسد.

وأردف: “أخبرني ما هو هدف السياسة الخارجية في استخدام ألفي جندي أمريكي متمركز في سوريا، حينها أقدم لك إجابة”.

“أنا لا أعرف ما هو هدف سياستنا الخارجية في الشرق الأوسط أو أي مكان آخر في أي مكان آخر”، أضاف هيغل للصحيفة.

واستطرد متسائلًا: “كيف يمكنك تحقيق بعض الاستقرار في سوريا؟ … أنت لن تفعل ذلك بدون الروس، بدون الإيرانيين، بدون اللاعبين الآخرين في البلاد، في المنطقة”، وفق مانقل "القدس العربي".

ورأى هيغل أن قرار الإدارة الأمريكية الأخير بسحب أربع منظومات صواريخ باتريوت من حلفاء رئيسيين في الخليج لا ينسجم مع خطاب إدارة ترامب القاسي حيال إيران.

وقال : “إذا كان الهدف هو تقييد النفوذ الإيراني.. كيف تعتقد أنك ستحصل على مزيد من النفوذ على حساب إيران بسحب بطاريات الباتريوت من تلك البلدان، وبدلا من ذلك تدلي بتصريحات الترهيب من قبيل سنفرض عليك عقوبات”.

والأربعاء، كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن وزارة الدفاع “البنتاغون” تعتزم سحب 4 منظومات “باتريوت” للدفاع الصاروخي من الكويت والبحرين والأردن، الشهر المقبل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة