وزير دفاع لبنان يتحفظ على المنطقة الآمنة شمال سوريا ويعتبر وجود تركيا "احتلال

17.شباط.2019

متعلقات

أبدى وزير الدفاع اللبناني "إلياس بو صعب "، تحفظ لبنان على إعلان أنقرة عن نيتها إنشاء "منطقة آمنة" شمال سوريا، خلال لقائه مع نظيره التركي خلوصي في ميونخ، واصفاً الوجود التركي في سوريا بدون إذن من نظام الأسد الإرهابي بـ "الاحتلال".

واجتمع بو صعب مع نظيره التركي آكار على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، وبحثا "المنطقة الآمنة" بين سوريا وتركيا، وأعرب بو صعب عن تحفظه على هذا الموضوع معتبرا أن "المنطقة الآمنة لن تكون الحل المطلوب، بل ستشكل ملاذا آمنا للإرهابيين".

وقال الوزير اللبناني: أي وجود تركي على الأراضي السورية دون موافقة "الدولة السورية" غير مرحب به وغير شرعي ويعتبر احتلالا، في وقت لم يتطرق الوزير اللبناني لوجود ميليشيات حزب الله الإرهابية في سوريا وتورطها بدماء السوريين وعذاباتهم منذ سنوات.

وطالب بو صعب نظيره آكار، بالمساعدة والتعاون من أجل كشف مصير المطرانين المخطوفين على الحدود التركية السورية، ووعده الأخير بمتابعة الأمر عبر مديرية مخابرات بلاده وتزويد الوزير بو صعب بمجريات المتابعة.

وللوزير اللبناني تصريحات سابقة أثارت الجدل في لبنان عندما اعتبر أن الوجود العسكري لنظام الأسد في لبنان لم يكن احتلال، ما اعتبره العديد من المعلقين انه ينسف نضال 15 سنة ضد هذا الاحتلال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة