وسائل إعلام تنعي مقاتل إيراني لقي مصرعه بإدلب

18.آذار.2020

نعت وسائل إعلام موالية لإيران ونظام الأسد مقاتلاً إيرانياً لقي مصرعه في محافظة إدلب شمال غرب البلاد، قالت إنه من عناصر الحرس الثوري الإيراني.

وبحسب الإعلام الإيراني فإنّ العنصر يدعى "مهران عزيزاني"، مشيرةً إلى أنّ مصرعه جاء عقب 3 أسابيع من أسره من قبل "هيئة تحرير الشام"، وفقاً للمصادر ذاتها.

وفي سياق متصل أقرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية بمصرع العنصر العامل ضمن صفوف الحرس الثوري الإيراني واصفةً إياه بالشهيد، فيما بعرف عن الميليشيات الإيرانية دورها الإجرامي بالمشاركة في قتل وتشريد ملايين السوريين.

وأشادت الصفحات الموالية لإيران بـ "عزيزاني" الذي قالت إنه قتل دفاعاً عن آل البيت والأضرحة المقدسة، الأماكن التي تزعم ميليشيات إيران دخولها إلى سوريا لحمايتها مستغلةً ذلك لتعزيز نفوذها ونشر معتقداتها الطائفية.

هذا ولم تعلن تحرير الشام عن أسر أو مقتل العنصر لديها، في وقت تكبدت الميليشيات الإيرانية مؤخراً خسائر بشرية ومادية كبيرة لا سيّما بين عناصر الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني شمال غرب البلاد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة