وسط تجدد الغارات الإسرائيلية .. صفحات موالية للسكان: "أحذروا مضادات جيشنا الباسل" ..!!

14.شباط.2020

أطلقت عدة صفحات موالية للنظام تحذيرات تنص على ضرورة عدم التجوال والتزام المنازل عند سماع دوي الانفجارات الناجمة عن الضربات الجوية الإسرائيلية على مواقع تابعة لميليشيات النظام بمحيط دمشق.

وتعزو صفحات النظام هذه التحذيرات لعدم إصابة المضادات لمنازلهم كما حدث في الضربة الجوية الأخيرة لمحيط مدينة "التل" بريف دمشق إذ سقط صاروخ لميليشيات النظام على المنطقة الصناعية في المدينة ما أسفر عن حدوث أضرار مادية كبيرة.

وشددت تلك الصفحات على ضرورة تجنب المخاطر المحدقة لسكان العاصمة السورية ومحيطها إذ بات من المعتاد سقوط تلك الصواريخ التي تخطأ الأهداف في المناطق السكنية ما يهدد حياة السكان، في وقت دعا متابعين جيش النظام على سبيل السخرية لعدم الرد كما السابق وعدم اعتراض تلك الصواريخ.

يأتي ذلك مع تجدد الغارات الجوية الإسرائيلية في دمشق ومحيطها، إذ استهدفت الغارات مواقع في الكسوة اللواء 91 وبالقرب من مطار دمشق الدولي، في الوقت الذي أعلنت وكالة أنباء النظام "سانا" عن التصدي لأهداف معادية في سماء دمشق وإسقاطها.

هذا وسبق أن كشفت مصادر إعلامية عن سقوط أحد الصواريخ المضادة في المنطقة الصناعية بمدينة "التل" قرب العاصمة السورية دمشق بعد أن اخطأ هدفه ما تسبب بدمار واسع بممتلكات السكان دون الكشف عن حجم الخسائر البشرية نتيجة ذلك الخطأ الذي ارتكبه نظام الأسد.

وترجح مصادر إعلامية أنّ نظام الأسد وحلفائه من الميليشيات الإيرانية تكبدوا خسائر فادحة وذلك استناداً لحجم سيارات الإسعاف التي تكرر وصولها إلى مشافي النظام حتى ساعات الصباح الأولى في محيط السيدة زينب ومطار دمشق واتوستراد دمشق القنيطرة، دون الكشف عن حصيلة الخسائر.

وأثار مسؤول روسي الجدل خلال كشفه مؤخراً عن أن سبب تدمير أحد أنظمة "بانتسير-إس" الروسية في مناطق سيطرة ميليشيات النظام، يعود إلى جهل عصابات الأسد في التعامل مع منصات الدفاع الجوي ومخالفة التعليمات.

وتشتهر ميليشيات النظام في مثل هذه الحوادث حيث اسقطت عن طريق الخطأ طائرة روسية من طراز "إيل - 20"، كما سقط صاروخ مصدره منظومة الدفاع الجوي التابعة لميليشيات النظام سقط في البلاد، في الأراضي القبرصية بعدما أخطأ هدفه.

يذكر أن نظام الأسد يكرر في الأونة الأخيرة الأخطاء الناتجة عن الإطلاق العشوائي للمضادات الجوية ما يثير القلق والخوف بين صفوف السكان، إذ بات من المؤكد سقوط بعض الصواريخ في المناطق السكنية، مع مواصلة الضربات الجوية لمواقع قوات النظام التي كان أخرها منذ أيام وأسفرت عن مصرع قائد مطار المزة العسكري بحسب صفحات موالية للنظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة