وسط دعوات للتظاهر بعيد الثورة الخامس.. تحذيرات يطلقها ناشطون لتجنب استفزاز الفصائل في إدلب

18.آذار.2016

في خضم الأحداث الميدانية المتوترة في محافظة إدلب بعد الأحداث الدامية في مدينة معرة النعمان واستمرار المظاهرات ضد جبهة النصرة في المدينة، تنطلق دعوات اليوم للتظاهر في مناطق عدة من المحافظة بمناسبة عيد الثورة الخامس إذ من المتوقع أن تشهد عدة مناطق في المحافظة مظاهرات عارمة.


وقال ناشطون إن جهات عدة هدفها تأجيج الخلاف بين الفصائل ومحاولة استفزاز جبهة النصرة تدعوا لتكون المظاهرات في معرة النعمان ومدينة إدلب على وجه الخصوص في محاولة لاستجرار النصرة للتصدي للمظاهرات التي ستعتبرها استفزازية لها مع الدعوات لرفع علم الثورة السورية في مدينة إدلب تحديداً والذي من شانه تعقيد الوضع الداخلي وزيادة التوتر بين الفصائل في المحافظة.


وأضاف أن غالبية هذه الدعوات يروج لها ناشطون خارج سوريا محسوبين في غالبيتهم على فصائل وجهات حاربتها النصرة وأنهت وجودها في الساحة، ولهم مؤيدين ومناصرين على الأرض يستغلونهم لتنفيذ أجنداتهم وتأجيج الموقف المتأزم بين الفصائل خصوصاً بعد الأحداث الدامية في معرة النعمان، وبعملون على استغلال المظاهرات السلمية لتحقيق أجنداتهم وتأجيج الصراع.


ودعت جهات إعلامية وثورية عدة المتظاهرين لتجنب استفزاز أي فصيل أو التعرض لمقراتهم، وجبهة النصرة لتفادي الاصطدام مع المتظاهرين لاسيما في مدينتي إدلب ومعرة النعمان في حال شهدت مظاهرات سلمية.


تجدر الإشارة الى أن جبهة النصرة اعترضت على رفع أي راية في مدينة إدلب إلا راية جيش الفتح معتبرة رفع علم الثورة السورية هو عملية استفزازية لها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة